عاجل

تقرأ الآن:

"لوكسامبورغ ليكس" ...340 شركة تستفيد من التخفيضات الضريبية في اللوكسبورغ


Insight

"لوكسامبورغ ليكس" ...340 شركة تستفيد من التخفيضات الضريبية في اللوكسبورغ

“لوكسامبورغ ليكس” فضيحة عالمية هزت اللوكسبورغ ورئيس وزراءها السابق جان كلود يونكر والذي هو اليوم رئيس المفوضية الاوروبية.

اللوكسبورغ احد مؤسسي الاتحاد الاوروبي ومنطقة اليورو يمنح الشركات العملاقة تسهيلات لتخفيض ضرائبها الى ما يقارب الصفر.

انها ثلاثمئة واربعون شركة تستفيد من التخفيضات الضريبية من بينها آبل والكريدي اغريكول ايكيا وامازون…

هذا ما جاء في وثيقة من ثماني وعشرين الف صفحة نشرها الاتحاد الدولي للصحافيين الاستقصائيين في الولايات المتحدة. وتظهر ان هذه التخفيضات الضريبية تأتي بفضل الهيكلية المالية المعقدة لهذا البلد الصغير وانها تحرم دول عدة من عوائدها المالية.

امازون مثلاً وصلت عائداتها في اوروبا عام الفين وثلاثة عشر الى عشرين مليار يورو. فحولت قسماً منها الى اللوكسبورغ حيث وقعت عام الفين وثلاثة اتفاقاً يخولها تسديد خمس فاصلة ثلاث في المئة فقط. نافية حصولها على اية معاملة ضريبية تفضيلية.

كما ان ايكيا التي تملك فروعاً عدة في اوروبا استطاعت ايضاً ان تقلص ضرائبها في البلدان الناشطة فيها. هذه الشركة العالمية السويدية جزأت ضرائبها بين هولندا وبلجيكا وقبرص والملاذات الضريبية كالكراييب وسويسرا وليشتنشتاين لكن مركز هذه الضرائب هو اللوكسبورغ.

هذه الهيكلية المالية الضريبية التي اعتمدها اللوكسبورغ معقدة جداً وغير واضحة بالنسبة لادارات الضرائب في البلدان التي تسجل فيها اعلى نسبة مبيعات.

اما شركة بيبسي هي ايضاً من بين هذه الشركات التي خاطت شبكتها الضريبية في العديد من البلدان من بينها اللوكسبورغ وايرلندا وبرمودا وجبل طارق وقبرص.

***********************************

صحفي يورونيوز أُولِيفْيِيه بِيغِي:

آنْ مِيشَالْ، أنتِ صحفية في الصحيفة اليومية “لوموند”. نشرتِ اعترافات حول نظام التهرب الجبائي القائم في لوكسميورغ لفائدة الشركات متعددة الجنسيات.

خلال التحقيق الذي أجريْتِه، تطرقتِ لحالة شْركة “إيكِيا”. كم هي المبالغ التي اقتصدتها هذه المؤسسة بفضل نظام الاتفاقيات الموقَّعة مع لوكسمبورغ؟

آن ميشال:

وَضْعُ تقديرات للمبالغ المقتصَدة جبائيا من طرف “إيكيا” ومجموع الشركات متعددة الجنسيات التي حققتُ بشأنها أمرٌ شديد التعقيد، لأن هذه الاتفاقيات الجبائية لا تمنح سوى صورة جزئية للتدابير والأنظمة الجبائية التي تم اتخاذها. مع ذلك، لاحظنا بالنسبة لإحدى الاتفاقيات الجبائية التي قمنا بتحليلها أن نظاما كاملا وُضع ليسمح بتوزيع حوالي خمسة مليارات يورو من العوائد لِمُساهم في شركة “إيكيا” وهو ليس سوى مؤسسة مقيمة في ليختَنْشْتايْن، هي ذاتُها غير خاضعة للضرائب مُطلَقاً.
يمكن تقدير المبالغ المُحصَّلة من الاقتصاد في دفع الضرائب بحوالي سبعِمائةٍ وثلاثين مليون يورو.

يورونيوز:

ما هي الآلية المعمول بها عادةً من طرف الشركات؟ هل بإمكانك شرحها لنا؟

آن ميشال:

في الحقيقة، اللوكسمبورغ شبيه بحقيبة أدوات أشغال، يدوية، لكن في المجال الجبائي ولديَّ عدة أنظمة توفر أفضليات كبيرة في مجال الضرائب، على غرار شركات الهولدينغ، إنه وضعٌ يسمح بعدم دفع سنتيم واحد للضرائب حيث العديد من الأدوات المالية لا تخضع، في الحقيقة، في أيِّ مكان للضريبة.
وفي نهاية المطاف، الغاية من كل هذه الآلية هي تنظيم تحويل المداخيل التي تم تحصيلُها في بلدان أخرى إلى لوكسمبورغ بالحصول على معدل ضريبي ضعيف بل أحيانا يعادل الصفر.

يورونيوز:

ما هي الشركات المعروفة لدى الناس التي استفادت من هذاالنظام؟

آن ميشال:

في الواقع، هي في غالبيتها شركات متعددة الجنسيات أمريكية على غرار آبُلْ وآمَازُونْ وبِيبْسي وهاينْزْ، لكن هناك أيضا شركات متعددة الجنسيات أوروبية مثلما قلنا على غرار إِيِكيَا.
فيما يتعلق بـ: إيكيا، ما هو مهم جدا، أقوله مرة أخرى، نلاحظ بأننا نكتشف أن الشركة وَضَعَتْ نظاما للتهرب الجبائي الذي لا يمر فقط عبْر اللوكسمبورغ بل عبْر أطياف كاملة من الجنَّات الضريبية كجزيرة قبرص وجبل طارق.

يورونيوز:

ما هي البلدان التي تسمح بهذه الحِيَل المالية وتمارسها؟

آن ميشال:

اللوكسمبورغ ليست حالة فريدة في توفير هذه الأفضليات الجبائية الكبيرة للشركات متعددة الجنسيات. هناك ثلاثة بلدان أخرى تمارس ذلك، وهي بشكل خاص هولندة، وهناك آيرلندة وسويسرا.
لكن ما يجب أن نقولَه هو إن اللوكسمبورغ، بمعية هولندة، البلدُ الأكثر نفورا من إصلاح نظامه الجبائي الذي يقدم من هذه الأفضليات، فيما شرعتْ آيرلندة وسويسرا في إدخال إصلاحات على أنظمتهما الضريبية الأكثر إثارة للجدل.

يورونيوز:

آن ميشال، شكرا لردك على أسئلتنا.

ICIJ: Luxembourg Leaks