عاجل

تقرأ الآن:

أولوية الصحة واللياقة البدنية في سباق طريق الرم للمراكب الشراعية


رياضة

أولوية الصحة واللياقة البدنية في سباق طريق الرم للمراكب الشراعية

ملحمة المشاركين في سباق طريق الرم للمراكب الشراعية ليست باليسيرة، صعاب المحيط ومشقة الملاحة في ظروف قاسية هي جزء من معانات هؤلاء، ولرفع التحدي يجب عليهم الحفاظ على لياقتهم البدنية.

ريمي بيلتييه، مراسل يورونيوز يقول:“الصحة واللياقة البدنية أمران مهمان بالنسبة للمشاركين في سباق طريق الرم، لذلك طبيب المنافسة جون-إيف شوف تابعهم قبل الإنطلاق وخلال السباق كذلك ليفيدهم بتوصياته علما أنّه بحوزة كل واحد حقيبة أدوية”.

الدكتور جون-غيف شوف، طبيب السباق يقول:“لديهم حقيبة أدوية تختوي على حوالي مائة دواء مختلف، منها الخاصة بالحالات الإستعجالية من ضمنها الكورتيزون الذي يعد ممنوعا عادة في المنافسة الرياضية، لكننا هنا نمنح الأولوية للحياة والصحة بدلا من الجانب الرياضي، إذا أرادوا تناول مثل هذا العقار لابد أن يكون ذلك بوصفة مني مع إخبار لجنة التحكيم”

من بين هؤلاء المشاركين هناك من لم يتفرغ للتحضير البدني قبل الموعد وذلك لأسباب مختلفة.

سير روبين كنو-جونسون، ربان مركب غراي باور، يقول:” لم يكن لديا الوقت الكافي لذلك لأنني كنت مشغولا بجاهزية المركب، لكن التحضير البدني يقويك ويجعلك مستعدا لقيادة هذا المركب بكل سهولة”

بعض الملاحين يقومون بتمارين رياضية على متن المركب خلال السباق مثل يان غيشار ربان “سبيندريفت2” الذي صرّح بهذا الصدد قائلا:“تفرغت للدراجات الهوائية بحيث أتيت بدارجة على متن المركب لأتمرن، نبذل مجهودا كبيرا بالأيدي لكن هذا غير كافي، طيلة هذا السباق سوف أقطع بدراجتي ما بين ستمائة وألف كيلومتر”.