عاجل

إذا كنا نريد النجاح في المستقبل علينا أن نكون سبق الأمور لتفادي المشاكل وذلك بدلا من محاولة حلّها بعد حدوثها، هذا ما جاء في كلمة توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية في حفل افتتاح النسخة الثامنة من ملتقى “سبورت أكور“، نسخة احتضنتها لوزان السويسرية مخصصة للإبتكارات والتكنولوجيا في الرياضة.

توماس باخ، رئيس اللجنة الدولية الأولمبية، يقول:“نحن نعلم جميعا ونشعر كذلك بضرورة إحداث تغييرات لأن الرياضة في الوقت الحاضر جد هامة في المجتمع، لذلك لا يمكن تجاهل التغييرات الحاصلة في المجتمع”.

نادية كومانيتشي البطل الأولمبية خمس مرات التي أحدثت ثورة في الجمباز بتألقها في أوملبياد مونتريال لستة وسبعين من القرن الماضي، ذكّرت بالإخفاق والإرباك الذين قد يؤدي إليهما سوء فهم وصرامة القائمين على الرياضة.

نادية كومانيتش تقول:“في أولمبياد ستة وسبعين لم يتمكن اللوح الإلكتروني للنتائج إظهار نتيجة أدائي المميز لأنه لم يكن هناك من كان يعتقد إمكانية حدوث ذلك، وكما يتذكره كل واحد لما ظهرت علامة 1.00 كان هناك نوع من الإرباك للجميع ولنفسي أيضا، أعتقد أن الحصول على 1.00 بدلا من 10 صنع التاريخ”.

بفضل التطور المذهل للتكنولوجيا أصبحت تغطية المنافسات الرياضية تحظى باهتمام مميز، الأمر لا يخص فقط الرياضات الشعبية، لذلك فإن رئيس “سبورت أكور” الذي يضم في تنظيمه أربعة وتسعين اتحادا رياضيا دوليا، لم يخف ارتياحه الكبير خلال إعلانه عن عقد شراكة مع يورونيوز.

ماريوس فيزر، رئيس الملتقى يقوم:“أعتقد أنّنا منحنا للرياضة فرصة أخرى وجسرا جديدا لشريحة من الجمهور ليست لديها ما يناسب من الوقت لمتابعة الرياضة”.

وبالموازاة مع تطور البث التلفزيوني للمنافسات الرياضة، يجب على مسؤولي الرياضي أن يفكروا في الملاعب أيضا لأن التفاعل وإشراك المناصرين في هذه العملية من شأنه أن يزيد في حماسية الملاعب، أمر تجلى في تصريح مخترع نظام الهوك أي أو عين الصقر المستخدم في عدد من الرياضات مثل الكريكت والتنس والذي يسمح بمتابعة مسار الكرة بدقة.

بول هاوكينس، مخترع نظام عين الصقر:“لا أدري كم من جيل وعبر كم من قرن قالوا إنّ كل الإختراعات الجيدة تحقّقت ولم يبق ما يمكن اختراعه، هذا تفكير ساذج، لديا عدة أفكار أخرى سوف احققها”.

مع ذلك ورغم هذا التطور في التقنية لابد من احترام القواعد، حسب البروفيسور يان-أندرس مانسون يجب أن تكون هذه العملية في أرضية الميدان لكن بوضع حدود واضحة لا يجب تخطيها.

يان-أندرس مانسون، يقول:” أرى الأمر كأرضية ملعب لديه عددا من الحدود، من جهة مستوى اللعب ومن أخرى الأمن والأمان، عندما يتعلق الأمر بالرياضات الأولمبية، يجب أن تكون هناك صرامة كبيرة ولكن في الجانب الآخر حدود ميدان اللعب من عادات الرياضة، كما هناك جانب آخر ينبغي أن يكون في العمل الجيد، التطور و التقنية الحديثة.

الرياضة تتطلب تغييرات حسب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، ملتقى “سبورت أكور” قدّم عددا من الأفكار عن نوعية التغييرات التي يمكن توقّعها في المستقبل القريب.