عاجل

تقرأ الآن:

غضب شعبي في الذكرى الأولى على مرور إعصار هايان في الفلبين


الفلبين

غضب شعبي في الذكرى الأولى على مرور إعصار هايان في الفلبين

ترفق إحياء الذكرى الأولى لضحايا إعصار هايان في الفلبين مع احتجاجات تطالب الحكومة باتخاذ مزيد من الإجراءات لإعادة بناء المناطق المنكوبة.

آلاف صلوات رفعت تكريماً لذكرى القتلى الذين فاق عددهم السبعة آلاف شخص، وقرعت أجراس الكنائس و أضيئت الشموع في المقابر الجماعية.

مدينة تاكلوبان الساحلية الأكثر تضرراً من الإعصار عمتها مظاهر الحزن، إذ وصل عدد القتلى فيها إلى ثلاثة آلاف بينما ما يزال المئات في عداد المفقودين.

تظاهرات شارك فيها الصيادون خرجت في تاكلوبان لمطالبة الحكومة بتزويدهم بالمأوى وتوفير فرص عمل بعد دمار منشآتهم و قواربهم. تقول إحدى المتظاهرات: “ننادي العدلة لإنصافنا من الإهمال الذي وصل حد الإجرام من قبل رئيسنا والحكومة، و نحن نطالبه بالتنحي”.

المحتجون اتهموا الحكومة بالتقصير في معالجة الأضرار و بسرقة أموال الإغاثة التي وصلت من المجتمع الدولي لدعم المنكوبين، مطالبين الرئيس بينينو أكينو بالتنحي، كما أحرق المحتجون دمية تشبه الرئيس أكينو.