عاجل

بعد سنتين من التدريب للتحضير لعبور على الحبال فوق بحيرة فكتوريا الشهيرة في زيمبابوي، استطاع الالماني لزكاس ارملر والنمساوي رينهارد كليندل من قطع مئة متر على سلك متدل يواجه شلالات البحيرة القريبة من الحدود مع زامبيا.
واستغرق اخذ التصاريح للبدء عدة اشهر من سلطة الحدائق والحياة البرية لوضع خط سيرهم للعبور، ولعب السلك الذي وضعوه دورا مركزيا في عدم سقوطهما اضافة الى اعصابهما وتوازنهما الكبير على الرغم من شدة المياه وقوتها وهو ما صعب على المتسلقين رؤية طريق سيرهما.