عاجل

عاجل

مشاركة في إحياء ذكرى سقوط جدار برلين بسيارات ترابنت

تقرأ الآن:

مشاركة في إحياء ذكرى سقوط جدار برلين بسيارات ترابنت

حجم النص Aa Aa

ضمن قافلة من سيارات ترابنت شارك مئات الالمان في الاحتفال بذكرى سقوط جدار برلين، ويقول موفد يورونيوز أولاف برونز في برلين:

“في الذكرى الخامسة والعشرين لسقوط الجدار تحمل سيارات ترابنت رمزية كبيرة وهي تعبر جسر بورن هولمر”.

فمن هنا على مستوى الجسر مساء التاسع من تشرين الثاني /نوفمبر تسعة وثمانين أجبر الناس القائمين على أول حاجز تفتيش حدودي على أن يفتح، وبدأت سيارات ألمانيا الشرقية تتدفق على الشطر الغربي. الحدث بالنسبة للبعض مؤثر.

السيارة كانت مرغوبة من كثيرين ولكن العكس صحيح لأن سقفها كان من البلاستيك. ويقول هذا الشاب معلقا على السيارة:

“رجال من حديد يقودون هياكل سيارات”.

أنغيلا وولفغانغ كانا يقطنان في حي قريب، وكانا من بين أولئك الذين عبروا الجسر مشيا في المساء الأول، وحصلا على تأشيرة غربية لمدة ستة أشهر لا غير. وتقول أنغيلا:

“سمعنا ذلك الضجيج، كان شارعنا مليئا بالسيارات، وقال زوجي هذا صحيح لقد كانوا جادين فيما قالوه، هيا بنا لنلقي نظرة”.

ويقول الزوج:
“لم نصدق ذلك في البداية، فقد عشنا هنا عقودا وكانت نهاية العالم في أذهاننا تقف عند هذا الحد”.

ولم تكن سيارة ترابنت مرغوبة من البعض، لأن محركها لم يكن قويا، كما كانت ملوثة للبيئة بسبب الدخان المنبعث من محركها، ولكن حتى بسبب هذا المشكل البيئي فإن بعض من يهوى هذه السيارة قد وجد الحل.