عاجل

على أنغام أنشودة الفرح من السمفونية التاسعة للودفيغ فان بيتهوفن، أطلقت آلاف البالونات المضاءة في سماء العاصمة الألمانية برلين، وذلك في ختام أسبوع الاحتفال بالذكرى الخامسة والعشرين لسقوط جدار برلين.

زعيم الاتحاد السوفياتي السابق ميخائيل غورباتشيف الذي كان له فضل في إعادة توحيد ألمانيا حضر الاحتفال، إلى جانب وجوه سياسية سابقة من أوروبا الشرقية.

احتفالات هذه السنة نظمت تحت شعار شجاعة الحرية، ولم يدع لها أي رئيس دولة حالي للمشاركة فيها، وإنما أعطيت الأولوية للشعب الألماني.

وبعد الحفل الرسمي للحكومة الألمانية غرست المستشارة أنغيلا ميركل في جدار زهورا، تكريما للألمان الشرقيين الذين قتلوا لدى محاولتهم الهرب من جمهورية ألمانيا الديمقراطية.

وقالت ميركل إن سقوط الجدار أظهر أن الأحلام يمكن أن تصبح حقيقة، وإن جدرانا أخرى يمكن أن تسقط.