عاجل

مع بدء احتفالات المانيا بمرور خمسة وعشرين عاما على سقوط جدار برلين، قالت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل السبت ان التعطش للحرية هو الذي اسقط الجدار، ووصفت انهيار الجدار دون اطلاق رصاصة واحدة بالمعجزة. “هذه الايام تظهر لنا ان التوق الانساني للحرية لا يمكن كبته الى الابد، خلال السنة المشؤومة 1989 تغلب الالمان الشرقيون اكثر فاكثر على مخاوفهم من قمع الدولة ومداهنتها”.
ويزور الالمان والسياح معرضا للصور يحكي قصة سقوط جدار برلين وما يؤرخ له من حدث يكاد يكون الاهم في القرن الماضي.