عاجل

خمسة وعشرون عاما على سقوط جدار برلين

تقرأ الآن:

خمسة وعشرون عاما على سقوط جدار برلين

حجم النص Aa Aa

تقود هذه المرشدة السياحية مجموعة من الاشخاص تشرح لهم عن جدار بني هنا في آب 1961؟ ماذا حدث هنا في التاسع من تشرين ثاني نوفمبر الف وتسعمئة وتسعة وثمانين؟ ماذا حدث لعائلات تفرقت فجاة عن بعضها البعض؟ او تحكي لهم قصصا عن قليل حاول الهروب؟
او عن الحجر الذي يحكي قصة ايدا زيكمان اول ضحية لجدار برلين، بسبب ان بيتها كان الاقرب والمطل على الجدار. تتجول المجموعة مع المرشدة في مواقع اخرى، كجسر بورن هولمر الذي شهد فتح اول حاجز عسكري في التاسع من تشرين ثاني من العام الف وتسعمئة وتسعة وثمانين، حاجز تحت إمرة الألمان الشرقيين، عده البعض رمزا للفصل والتقسيم.
“حقيقة ان تكون حبيسا، ان يقول لك احد، حتى هنا، لا خطوة ابعد، اكرههم، اكرههم لذلك”.
“في البداية، لم اعلم عن الناس الذين اطلق عليهم الرصاص، لكن بعد ذلك بدا التوتر يتسارع ويكبر أكثر فأكثر”.
ويستمر السياح بالسير على طريق طويلة تمتد لمئة وخمسين كيلومترا على طول الحدود القديمة بين شرق وغرب برلين.