عاجل

فتاة اسرائيلية قتلت طعنا بسكين على يد شاب فلسطيني أصاب اسرائيليين آخرين بجروح، قبل أن يصاب برصاص أحد الحراس الاسرائيليين قرب مستوطنة في الضفة الغربية المحتلة.

وكان المهاجم خرج من سيارته وهاجم الاسرائيليين الذين كانوا أمام موقف الحافلات، قرب مجمع غوش عتصيون الاستيطاني.

وكان فلسطيني آخر هاجم جنديا اسرائيليا بسكين قرب محطة في تل أبيب، ما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة توفي إثرها.

وتأتي العمليات بعد يوم من مقتل فلسطيني في كفر كنا على يد الشرطة الاسرائيلية، عندما كان يحتج على اعتقال أحد أقاربه، كما تأتي هذه الحوادث، اثر التوتر الذي تشهده القدس الشرقية المحتلة منذ الصيف الماضي، وازداد التوتر حدة في الأسابيع الأخيرة، حيث تشهد الأحياء الفلسطينية احتجاجات غاضبة ليلية اعتراضا على سياسة اسرائيل.