عاجل

تقرأ الآن:

تقنية الليزر لتنظيف تحف الفاتيكان


هاي تيك

تقنية الليزر لتنظيف تحف الفاتيكان

عملية تنظيف التحف الفنية تتطلب أدوات دقيقة لا تلحق بها ضررا.
تقنية الليزر هي واحدة من التقنيات التي تستخدمها مختبرات الترميم الحديثة لأنه يمكن استعمالها بالتزامن مع تقنيات التنظيف التقليدية.

متحف الفاتيكان يحتوي على واحدة من أكبر المجموعات الفنية في العالم، ولا شك ان الحفاظ عليها أمر فائق الأهمية، ذلك ما تعمل عليه مختبرات المتحف من خلال استخدام تقنية الليزر.

يقول غي ديفرو، مدير مختبر الرخام: “هذه التقنية الجديدة فعالة جدا على مستوى النتائج، لكنها ليست علاجا سحريا بالتأكيد، نحن مستمرون في القيام بكل ما قمنا به من قبل.
الليزر يعطينا هذه الإضافة أي أنه يسمح لنا بعملية تنظيف أنجع، وهذا يعني أنه يمكننا التنظيف بطريقة لا يمكننا القيام بها مع نظام آخر.”

هذا التابوت يبين لنا بوضوح قدرات أشعة الليزر. خمسة أنواع من هذه الأشعة تم استخدامها لإعادة التابوت إلى شكله الأصلي.

اختبارات رقابة صارمة، يجب اجراؤها قبل بدء عملية التنظيف، للتأكد من أن أشعة الليزر لن تلحق أي ضرر بالتحف والمنحوتات الثمينة.

تقول الخبيرة في عملية الترميم كاثرين ريفيير:” هناك الكثير من الريش في المتحف، وهناك تحف تمثل مشكلة كبيرة من ناحية تنظيف ريشها، لأن هذا الريش حساس ل،لغاية وطرق التنظيف التقليدية غالبا ما تكون ميكانيكية أي أنها تعتمد على المذيبات أو المياه وذلك ليس ممكنا دائما.”

تقنية الليزر ساعدت في حماية تحف الفاتيكان وكنوزه لأنها أثبتت نتائجها الفعالة حسب ما يقوله الخبراء.

اختيار المحرر

المقال المقبل
تطبيقة معززة للواقع خاصة"بجدار برلين"

هاي تيك

تطبيقة معززة للواقع خاصة"بجدار برلين"