عاجل

عاجل

اسعار الغاز والكهرباء تثقل كاهل الاوروبيين... والحل بتكامل سوق الطاقة

تقرأ الآن:

اسعار الغاز والكهرباء تثقل كاهل الاوروبيين... والحل بتكامل سوق الطاقة

حجم النص Aa Aa

اهلاً بكم. “الاقتصاد الحقيقي” سينتقل معكم هذا الاسبوع من فيينا الي برلين فباريس.

هذا الاسبوع نلتقي فاتح بيرول كبير اقتصاديي وكالة الطاقة الدولية ليحدثنا عن التحديات التي تواجهها اوروبا في ظل الصعوبات الاقتصادية.

كما سنلقي نظرة على اسعار الطاقة في المانيا، والاهم ان كان للسوق الاوروبية الموحدة دور في مجال الامن ومراقبة مواردها الذاتية؟

كما خصصت مساحة لدرس مكثف حول فاتورة الكهرباء وكيفية تحديدها ومما تتألف.

بيرول الذي تحدث عن الطاقة النظيفة والطاقة المنتجة من الفحم الحجري والرياح والشمس، شدد على ضرورة تنوع مصادرها في انتاج الكهرباء. واشار الى ان تكامل سوق الطاقة في اوروبا هو القرار الاهم الذي يمكن للدول الاوروبية ان تتخذه. وقد اعطى مثالاً على ذلك “في اسبانيا لدينا الكثير من محطات الكهرباء التي تعمل بالغاز لكنها معطلة. فان كان لدينا نظام مترابط في اوروبا، لكان بالامكان استخدامها لانتاج الكهرباء وبيعها لبولندا وهكذا تستفيد اسبانيا وتربح المال كما تستفيد بولندا عند شراء الكهرباء باسعار مقبولة بدلاً من استخدام الفحم الحجري. لذا فان التكامل في الاسواق سيجعل من السوق الاوروبية اكثر قوة اضافة الى خفض تكلفة الطاقة”.

اما عن اسعار الطاقة في المانيا، فكان تقرير للزميلة ايميلي ريفايت التي توجهت الى برلين حيث سعر الكهرباء هو الاكثر ارتفاعاً في اوروبا. ويساوي تقريباً ثلاثين سنتيماً للكيلوات/ساعة في حين ان المعدل الاوروبي هو عشرون سنتيماً للكيلوات/ساعة. كما ان الفاتورة في فرنسا اوالمملكة المتحدة فتبلغ نصف فاتورة الكهرباء في المانيا.

وقد اشارت المؤسسات الاهلية الخيرية مثل كاريتاس الى ان الاسر لم يعد بامكانها تسديد فواتيرها ليس فقط في اربع مناطق منها وانما في المدينة باسرها.

اما الطاقة المتجددة فتشكل 30% من اجمالي انتاج الكهرباء في المانيا ولسد الثغرة استخدمت الطاقة التقليدية. وقد ادى استخدام الطاقة المتجددة لارتفاع سعر الكهرباء بنسبة تتراوح بين 15% و20%. وذلك لان التكنولوجيات الحديثة كالالواح الضوئية كانت باهظة حين بدأ استخدامها. لكن كيرستن نوهوف من معهد الابحاث الاقتصادية الالماني فييول “اليوم الالواح الضوئية اصبحت زهيدة، وبالتالي لا نتوقع ازدياداً بتكلفة الكهرباء مستقبلاً”.

لكن المانيا عادت لاستخدام الفحم الحجري لاستبدال الطاقة النووية ولارتفاع اسعار الغاز. ومنه تنتج 45% من حاجتها للكهرباء. وان كان الفحم الحجري زهيد الثمن لكنه غير بيئي.

كما نلقي نظرة في هذه الحلقة على مشروع بيئي لانتاج الطاقة. وقد اقيم في مارغارتين آم موس، احدى ضواحي العاصمة النمساوية فيينا. انه تقرير لزميل جيوفاني ماجي.

هذا المشروع يقوم على تدوير القمامة وتحويلها الى طاقة حيوية وسيسمح على المدى الطويل باستقرار الاسعار.

انه مثال على تكاتف مجتمع من اجل الاستقلال في الطاقة. طاقة لا تصلح فقط لحرق الغاز الحيوي لانتاج الكهرباء لكنها تصلح ايضاً لانتاج الميثان الحيوي وهو الغاز المصفى لتوزيعه على محطات الوقود بهدف تسيير الآليات. وفي النهاية، مخلفات الانتاج تستخدم كسماد زراعي للتربة. حل متكامل في وقت يشهد خوفاً من عدم توفر الطاقة.