عاجل

على بعد أكثر من خمسمائة مليون كيلومتر عن الأرض، يجري العلماء الأوروبيون يوم الأربعاء أول محاولة لهم لإنزال جهاز كاشف على سطح مذنب. وستحاول المركبة الأوروبية روسيتا إنزال الرجل الآلي فيلاي بهدوء على المذنب تشيريوموف غيراسيمينكو، على ارتفاع حوالي عشرين كيلومترا.مكتشف المذنب الذي منحه اسمه وهو تشيريوموف غيراسيمينكو يقول :

“بطبيعة الحال عندما اخترنا المذنب كانت السعادة كبيرة بهذا الاكتشاف، كنا فرحين كثيرا، كدنا نطير من الفرح”.

موفد يورونيوز كلاوديو روزميرو سأل العالم تشيريوموف غيراسيمينكو عن انطباعه بشأن هذه التجربة فقال:

“العالم كله يتحدث اليوم عن هذا المذنب، لأنها تجربة كبيرة في تاريخنا وبالنهاية يمكن أن نرى شكله”.

وتهدف هذه المهمة التي بدأت مع إطلاق روسيتا قبل عشر سنوات إلى دراسة تطور النظام الشمسي منذ نشأته. وكانت المذنبات تعد بقايا المادة الأولية.