عاجل

مظاهرة لليمينيين ومجموعات قومية في بولندا تتحول إلى أعمال شغب في يوم الاستقلال البولندي الذي صادف الحادي عشر من هذا الشهر حيث هاجم مئات من الشباب المشاغبين رجال الشرطة بالحجارة والألعاب النارية. حدة المواجهات ولجوء المتظاهرين إلى تخريب بعض المرافق اضطر قوات الأمن إلى استخدام خراطيم المياه لتفريق جموعهم. كما قام رجال الشرطة بإلقاء القبض على العديد من المخربين الملثمين.

وحاول منظمو مسيرة “جيش الوطنيين” وهي تظاهرة موازية شارك فيها عشرات الآلاف من البولنديين تهدئة المتظاهرين ولكن دون جدوى. وسبق لبولندا أن شهدت أعمال شغب مشابهة في السنوات الماضية خلال مظاهرات بمناسبة عيد الاستقلال. مسيرة أخرى سلمية كان على رأسها الرئيس البولندي برونيسلاف كوموروفسكي ورئيسة الحكومة ايفا كوباش انتهت بسلام.