عاجل

تقرأ الآن:

الجهاز الآلي فيلاي ينفصل بسلام عن روزيتا وينطلق نحو المُذنَّب تشورْيوموف - غيراسيمينْكو


ألمانيا

الجهاز الآلي فيلاي ينفصل بسلام عن روزيتا وينطلق نحو المُذنَّب تشورْيوموف - غيراسيمينْكو

فيلاي الجهاز المتحرك آليا الذي نقلته المركبة الفضائية روزيتا إلى مدار المذنب تْشُورْيوموف/غيراسيمينكو يتمكن من الانفصال عن هذه الأخيرة بسلام ويشرع في رحلته، التي ستدوم سبع ساعات لاجتياز مسافة اثنين وعشرين كيلومترا في شكل سقوط حرّ، ليحط على سطح المذنب على الساعة الرابعة والنصف بعد الظهر حسب التوقيت الأوروبي في أوَّل إنجاز علمي فضائي من نوعه عبْر التاريخ.

مدير رحلة المركبة الفضائية روزيتا آندْرِيا آكُّوماتْزو يقول:

“لقد عشنا وكبرنا مع هذا المشروع ورافقْنا رحلةَ المركبة لحظةً بلحظة طيلة عشرة أعوام. الآن، نحن ننفصل عن المركبة للنزول الى سطح المُذَنَّب”.

فيلاي المجهَّز بعشر أدوات ملاحظة وقياس علمي وصل إلى مدار المذنب تْْشُورْيوموف/غيراسيمينكو قبل أشهر بعد رحلة انطلقتْ من كوكب الأرض دامتْ عشرة أعوام.

ماتّْ تيلُر أحد العلماء المكلفين بمشروع روزيتا يضيف قائلا:

“ما أتطلع إليه من خلال رحلة روزيتا هذه إلى المُذَنَّب هو فهمُ كيف تتطور المذنبات وما هي القواعد التي تحكم نشاطَها بشكل عام. هذه هي المهمة الأساسية للمشروع من وجهة نظري. بمتابعة نشاط المذنَّب والهبوط على سطحه ومرافقته في حركته نحو الشمس سنطَّلع على التحولات التي ستطرأ عليه وعلى نشاطه”.

مهمة الجهاز الآلي فيلاي تكمن في دراسة طبيعة المذَنَّب ومحاولة جمْع المعطيات عنه الكفيلة بفهم نشاطه وكيفية نشوئه الذي يُفترَض أنه سيُيسِّر الرد على السؤال الوجودي الأزلي: كيف نشأ الكون؟

كْلاوْديو رُوسْمِينُو مبعوث يورونيوز إلى مركز الأبحاث الفضائية الأوروبي في ألمانيا يعلق قائلا:

“بعد الرحلة التي جمعتْهُما لمدة عشرة أعوام، المركبة روزيتا والروبوت فيلاي يفترقان. بالنسبة لهذا الجهاز الآلي، المرحلة الجديدة قفزة أخرى في المجهول من أجل فهمٍ أفضل لأصل الكون”.