عاجل

جدل في فنزويلا بعد عرض أحد المتاجر دمية على شكل طفلة وهي حامل. الأمر طرح الكثير من التساؤلات حول الثقافة الجنسية في البلاد خاصة وأنّ الدمية ترتدي لباسا مدرسيا رسميا يرتديه التلاميذ حتى سن الخامسة عشرة. جمعيات خيرية أكدت أنها أرادت من خلال هذا العرض التنبيه لمخاطر حمل القاصرات في فنزويلا التي تضمّ اكبر المعدلات فيما يخص بحمل المراهقات.