عاجل

بث علماء من وكالة الفضاء الاوروبية صورا جديدة التقطها مسبار الفضاء “فيلاي” تظهر الطبيعة الصخرية لسطح المذنب “67 بي / تشوريوموف غيراسيمينكو”.
وقال العلماء إن مشكلات تقنية واجهت عملية هبوط المسبار التي تكررت لعدة مرات ما أدى إلى صعوبة تحديد موقعه النهائي.
واشار العلماء أن المسبار “فيلاي” يقوم حاليا بعميلة مسح لسطح المذنب المعروف باسم تشوري متوقعين الوصول إلى نتائج قريبة بشأن مجاله المغناطيسي.

ويعلق العلماء أمالا كبيرة على البيانات التي يسرلها “فيلاي” لفهم أسرار ونشأة المذنبات ومن خلالها محاولة فهم اصل الكون.