عاجل

تقرأ الآن:

استراليا تستعد لقمة مجموعة دول العشرين


أستراليا

استراليا تستعد لقمة مجموعة دول العشرين

اللمسات الأخيرة وضعت في مدينة بريسبان الاسترالية لاستضافة قمة مجموعة دول العشرين نهاية الأسبوع الحالي.اجراءات أمنية استثنائية تم اتخاذها وستة آلاف شرطي منحت لهم مزيد من الصلاحيات سيؤمنون مكان انعقاد القمة.
مع ذلك بدأ عدد من المحتجين الموالين للتيبت بالتظاهر مطالبين من الدول المشاركة في القمة بردة فعل إزاء الصين التي يتهمونها بعدم احترام حقوق الانسان.
كما طالبت إحدى المنظمات الحقوقية بوضع حد للامساواة في العالم، وارتدى نشطاء أقنعة لزعماء الدول السبع. وينتقد زعماء دول مجموعة العشرين في غالب الأحيان بأنهم يتكلمون أكثر مما يفعلون. وتقول رئيسة أوكسفام في أستراليا هيلين سوكي:
“إنهم يستطيعون إنقاذ حياة أشخاص كثيرين من خلال التصدي للاصلاحات الضريبية الشاملة، وتهريب الأموال في جنات ضريبية، كما أنهم يستطيعون التصدي لمسألة تصاعد حدة اللامساواة. ما نلاحظه هو أن في بلدان عدة عبر انحاء العالم هناك تمركز للثروة في أيدي قلة يجني من ورائها الأغنياء فوائد من النمو أكثر من الفقراء”.

مئات الأشخاص الذين يؤيدون استعمال الطاقة المتجددة احتجوا على طريقتهم ضد سياسات حكومات الدول المتعلقة بالتصدي للأخطار التي تهدد المناخ. ويقول منظم التظاهرة ايدن تهين:

“تبدأ مجموعة العشرين اجتماعاتها هذا الأسبوع وأعتقد أن الرسالة فيها شيء من الدعابة وهي قوية لحكوماتنا، ومفادها أن هذا هو ما نعتقده بشأن سياساتكم في الوقت الراهن، والتي تشبه غرس رؤوسنا في الرمال”.

ويشبه المحتجون سياسات الحكومات الخاصة بمجابهة التغيرات المناخية بالأسلوب نفسه الذي تنتهجه النعامة لدى مواجهتها للخطر اعتقادا منها أن ذلک سینجیها. وطالب المحتجون بأن يدرج المؤتمرون موضوع التغيرات المناخية ضمن جدول أعمالهم.

وكان رئيس الوزراء الاسترالي قال عام ألفين وتسعة إن استغلال الفحم الحجري جيد للانسانية