عاجل

ليبيريا ترفع حالة الطوارىء الخاصة بإيبولا.

تقرأ الآن:

ليبيريا ترفع حالة الطوارىء الخاصة بإيبولا.

حجم النص Aa Aa

رفعت ليبيريا، البلد الأكثر تضررا من وباء إيبولا، حالة الطوارىء التي كانت مفروضة في البلاد بهدف محاربة هذا الفيروس الذي قضى حتى الآن على خمسة آلاف ومئة شخص، أكثر من نصفهم في ليبيريا.
إيلين جونسون سيرليف رئيسة ليبيريا هي التي أعلنت رفع حالة الطوارىء، قائلة:
“ ظهرت بقع ساخنة في المناطق الريفية. ولا يزال كثير من مواطنينا يموتون بسبب فيروس إيبولا. ونحن نعلم أيضا أنه لا يمكن أن نعلن أن ليبيريا باتت خالية من الفيروس ما لم تخل منه البلدان المجاورة.”

وبالفعل لا يزال الفيروس يتفشى بضراوة في كل من سيراليون وغينيا بشكل خاص، وبدرجة أقل في مالي التي تحاول احتواء العدوى.
وفيما تستمر حملة الوقاية من فيروس إيبولا التي تقودها بشكل خاص منظمة أطباء بلا حدود ومختلف العاملين في المجال الطبي بالاضافة الى آلاف العسكريين الامريكيين، أعلن أن التجارب الاولى الثلاث من العلاجات السريرية لهذه الحمى النزفية ستبدأ في ديسمبر المقبل في مراكز علاج في غينيا وربما في ليبيريا مع الأمل في العثور سريعا على علاج لها.