عاجل

شبح الفقر يقلق الكثير من الأوربيين .

تقرأ الآن:

شبح الفقر يقلق الكثير من الأوربيين .

حجم النص Aa Aa

كريستالينا من بلغاريا كتبت تسأل :
العيش على عتبة الفقر أو خطر التعرض إليه يقلق ربع الأوربيين إلى جانب الإحساس بشعور الإقصاء الإجتماعي ، ما هي الأمور التي تقف وراء هذه الوضعية
جواب “بربارا هالفريش” مديرة الشبكة الأوربية لمكافحة الفقر:” “هناك 124 مليون شخص في الاتحاد الأوربي يواجهون خطر الفقر وهذا يعتبر بمثابة جحيم بالنسبة لهم، وأعتقد أن هذا الرقم غير معقول بالنسبة للكثيرين، إن الفقر لا يتعلق فقط بمستوى الدخل او الأجر لأن الكثيرين يعملون، و هذا ما يسمى “بالفقر في أوساط العمل” يعملون في مكانين أو ثلاثة ولا يملكون المال للتكفل بمصاريف المدرسة، أوالمنزل والأكل، كما أن هناك جوانب أخرى تتعلق بمسألة الوصول إلى الطاقة. وإلى جانب هذا، يبرز الإقصاء الإجتماعي كجزء من الفقر ، ففي أغلب الأحيان يواجه من يعيش في أوساط فقيرة ظاهرة الاقصاء، ما يعني بالنسبة للفتاة أوالفتى عدم التمكن من الذهاب إلى المدرسة
والمشاركة في الرحالات ولا حتى السباحة، ومن الصعب الخروج من داومة الفقر. وبالنسبة للشبكة الأوربية لمكافحة البطالة هذا يعتبر خيارا سياسيا، و هذا ليس بالأمر الايجابي ،لأن هؤلاء السياسيين هم من اتخذوا قرارات جعلت 124 مليون شخص يعيشون الفقر.
وما نسمية مقاربة الفقر،تحتاج على الأقل إلى دخل معين، لكي لا يكون أي أحد تحت عتبة الفقر أو أن لا يواجه أي أحد ذلك . الأمر يتطلب برنامجا أوربيا كبرنامج “مارشال” : يوفر الأموال لدعم الأشخاص وعملا لائقا لخلق اقتصاد يوفر مناصب عمل بدلا من أن يكون ضدهم.”
.”