عاجل

عاجل

رومانيا: سباق رئاسي شديد التنافس

تقرأ الآن:

رومانيا: سباق رئاسي شديد التنافس

حجم النص Aa Aa

سباق انتخابي رئاسي شديد التنافس في رومانيا بين رئيس الوزراء الاشتركي الديمقراطي فكتور بونتا ، وبين مرشح آخر،وهو خصمه كلاوس يوهانيس، انتخابات التصفية مقررة في السادس عشر من تشرين ثان/نوفمبر الجاري.
وكانت رومانيا ثاني افقر بلد في الاتحاد الأوروبي بعد بلغاريا، سجلت في 2013 واحدة من أكبر نسب النمو بلغت نحو 3,5 بالمئة. لكن فرض ضرائب جديدة في الربيع حد من حماسة المستثمرين وأغرق البلاد في انكماش في النصف الثاني من العام.
وتقول هذا المرأة :
“ عندي انطباع جيد بشان فكتور بونتال، فهو شاب وقوي وقادر وذكي جدا ومستعد لأن يقوم بفعل الكثير لبلدنا”
في القرى يملك المدعي العام السابق بونتا دعما كبيرا لمشاريعه وبشكل خاص من قبل الطبقة العاملة
فكتور بونتا، مرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي:
“أقول لمن يكسبون رزق عيشهم من الزراعة ، فإنه يؤلمني أن أرى تعامل المسؤولين السابقين السيء مع الفلاحين ،ولذلك فنحن سنقوم بفعل ما قمنا به قبل سنين خلت، فنوفر دعما أكبر للفلاحين”
أما مرشح يمين الوسط،كلاوس يوهانيس، فقد كان أستاذا لمادة الفيزياء ، وقد سبق له أن عمل ببلدية سيبو، حيث حاول أثناء تسييره للبلدية أن يجعلها متوائمة و المقاييس الغربية.
ويقول هذا المواطن ممن يدعمون كلاوس:
“ ندعم كلاوس يوهانيس لأننا نرغب في تنمية وجود مستوى طبقة وسطى، لسوء الحظ،ففي رومانيا لاوجود للطبقة الوسطى حتى وإن كانت تعتبر المحرك للمجتمع” يعارض يوهانيس كلاوس كل أشكال الفساد، ويريد تطبيق المحاسبة حتى وإن تعلق الأمر بالنواب والرئيس أيضا. كلاوس يوهانيس:
“أقترح على الرومانيين وجود رئيس يمثل نموذجا للمواطن من أبناء الشعب ، أريد أن أكون رئيسا . موحدا ووسيطا وحازما حين يتعلق الأمربوقوع هفوات “
في الجولة الاولى من الانتخابات التي جرت في الثاني من الشهر الجاري لم يتمكن غير 160 ألف ناخب من التصويت، بسبب ندرة المكاتب الانتخابية،في حين يصل عدد المهاجرين الرومانيين بالخارج إلى أربعة ملايين شخص، من بينهم مليونان موزعان بين إيطاليا و إسبانيا. أمام سفارة بلادهم في مدريد طالبت هذه المجموعة بضمانات حتى تنتخب في الجولة الثانية.