عاجل

عاجل

كأس العالم للتزلج الألبي: تفاصيل المنافسة الشتوية

تقرأ الآن:

كأس العالم للتزلج الألبي: تفاصيل المنافسة الشتوية

حجم النص Aa Aa

الموسم الجديد من كأس العالم للتزلج الألبي انطلق رسميا يوم السادس والعشرين من أكتوبر/تشرين الأول المنصرم بمنتجع سولدن النمساوي الذي احتضن سباق التزلج العملاق.

منافسة شتوية تحظى بمتابعة مستمرة و متزايدة منذ بعثها في ستة وستين من القرن الماضي.

فينسنت مينار، يورونيوز:“إنّها الثلوج الأولى في جبال الألب التي تعلن قدوم الشتاء ومعه موسم التزلج الألبي، بعد سباق التزلج العملاق في النمسا يستعد المختصون في التزلج المتعرج لخوض جولة أولى بليفي الفنلندية، إذا أردتم أن تعرفوا كل شيء عن كأس العالم سوف نوافيكم بكل تفاصيلها بداية من اختصاصتها الخمسة”.

سباق الهبوط يعتبر ملك الإختصاصات في التزلج الألبي وكذا الأكثر خطورة، سباق يجرى على مسار طويل بمنحذر يتراوح بين ثمانمائة وألف متر، في هذا الإختصاص أهم شيء بالنسبة للمتنافسين هو التزلج السريع من بداية المسار إلى نهايته، سرعة أحسن المتزلجين قد تصل إلى مائة وستين كيلومترا في الساعة.

سباق السوبر جي ظهر في بداية ثمنيينيات القرن الماضي بحيث يشبه بوعا ما سباق الهبوط لكن المسار يحتوي على منعرجات كثيرة مما يخفظ من سرعة المتنافسين، وفي هذا السباق لا يمكن للمتزلجين التمرن على المسار الذي يكتشفونه في يوم المنافسة فقط.

السباق العملاق يعتبر اختصاص الأساس في التزلج الألبي الذي يبدأ به كل الهواة، هذا الإختصاص التقني يجرى في جولتين منذ ستينيات القرن الماضي، أصحاب المراكز الثلاثين في الجولة الأولى ينتزعون حق خوض الثانية، الترتيب يتم بحساب تقويت الجولتين.

نفس القواعد تطبق في سباق السلالوم لكن في هذا الإختصاص هو التزعرج بين الحواجز بشكل مستمر على طول مسافة أصغر من السباقات الأخرى، السرعة ليست كبيرة في هذا السباق الذي يمكن أن يقام في توقيت ليلي تحت الأضواء الكاشفة.

السباق المزدوج أو المزدوج الكبير مخصص للمتزلجين الذين يمتلكون خبرة فنية كبيرة، كل واحد يخوض سباق الهبوط أو السوبر جي إضافة إلى جولة أو اثنتين من السلالوم، في هذا الإختصاص يتم الترتيب بحساب توقيت كل الجولات.

فينسنت مينار، يورونيوز:“إن لم نحتسب بطولة العالم التي ستقام بكولورادو شهر فبراير/شباط المقبل، كأس العالم للتزلج الألبي ستضم واحدا وسبعين سباقا، ثلاثة وثلاثون منها للسيدات وثمانية وثلاثون للرجال، سباقات ستقام بجبال الألب، اسكندينافيا و أمريكا الشمالية، بجدول نقاط محدد”

الفائز في كل سباق يحصل على مائة نقطة، الثاني في الترتيب يحصد ثمانين والثلاث ستين و هكذا دواليك، أصحاب المراكز الثلاثين الأولى يحصلون على نقاط ما عدا في السباقات النهائية للموسم التي ستقام شهر مارس/آذار المقبل بميريبيل حيث تعود النقاط سوى لأصحاب المراكز الخمسة عشر الأولى.

فينسنت مينار، يورونيوز:“الفائز في كل اختصاص يتوج بالكأس الصغيرة فيما تعود الكبيرة للمتزلج الذي حصد أكبر رصيد من النقاط في لائحة الترتيب العام النهائي للموسم، في فئة السيدات حاملة اللقب هي النمساوية آنا فيننغر ولدى الرجال هو مواطنها مارسيل هيرشر، لنرى هل بإمكانهما الإحتفاظ باللقب”.

بعد اعتزال كل من مارليز تشيلد وماريا هوفل-ريش، تسعى أنا فيننغر إلى انتزاع لقب ثان على التوالي بفضل تخصصها المتعدد، النمساوية تستطيع التألق في أربع اختصاصات هي الهبوط، السوبر جي، العملاق والمزدوج، تماما كما تحسنه أيضا منافستيها لارا غوت وتينا وايراذر.

ومن بين المرشحات نجد السلوفينية تينا مازي والأمريكي ليندسي فون التي تأمل اللمعان من جديد بعد موسمين من الإصابات المتكررة على مستوى الركبة، مواطنتها ميكايلا شيفرين في ربيعها التاسع عشر تعتبر من بين أحسن الإختصاصيات في السباق المتعرج، لكنها بحاجة إلى تجربة أكبر في سباقات السرعة.

في فئة الرجال، مارسال هيرشر قد يصبح أول متزلج في تاريخ المنافسة ينتزع الكأس الكبيرة للمرة الرابعة على التوالي، خطته لم تتغير بحيث تتمحور على نيل أكبر رصيد ممكن من النقاط في السلالوم والعملاق، كما نجد الفرنسي أليكسي بانتورو الذي تميز في اختصاصات المزدوج والسوبر جي، وفي قائمة المرشحين الأمريكي تاد ليغتي صاحب الخبرة الذي سيكون له شأن هذا الموسم على غرار مواطنه بودي ميلر، وصيف البطل في الموسمين الماضيين أكسل لوند سفيندال سيغيب عن جزء كبير من الموسم بعد تعرضه مؤخرا لإصابة في وتر أخيل قدمه اليسرى.

فينسنت مينار، يورونيوز:“أملي أنكم فهمتم كيفية إجراء كأس العالم للتزلج الألبي ورهاناتها، موعدي بكم كل أيام الأحد في “غرافيتي” البرنامج الأسبوعي الخاص بكأس العالم للتزلج الألبي”.