عاجل

أعلنت روسيا رسمياً يوم الاثنين ان بعض دبلوماسييها طردوا من بولندا وان عدداً من الدبوماسيين البولنديين غادروا روسيا بعد ان إتخذت موسكو اجراءات من جانبها في المقابل.

وزارة الشؤون الخارجية الروسية لم تحدد سبب طرد الدبلوماسيين الروس من بولندا كما لم تعلق السفارة البولندية في موسكو على هذا الإجراء.

قالت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها: “لقد اتخذت السلطات البولندية إجراءات غير ودية ولا أساس لها” . “وفي هذا الصدد، اتخذت روسيا إجراءات مناسبة ردا على ذلك وغادرعدد من الدبلوماسيين البولنديين أراضي بلادنا بسبب إنشطة تتعارض مع وضعهم”.

وقال مصدر دبلوماسي إن أربعة أعضاء من السلك الدبلوماسي البولندي، ثلاثة من الملحقين العسكريين وموظف في القسم السياسي، غادروا روسيا يوم الاحد بعد ان تسلموا امراً يوم الجمعة ينص على مغادرة البلاد في غضون 48 ساعة. وتوترت العلاقات بين موسكو ودول الاتحاد الأوروبي بسبب الأزمة الأوكرانية والعقوبات التي فرضتها بروكسل على موسكو بعد ضم شبه جزيرة القرم إلى روسيا في مارس/ اذار.

وأعلنت ألمانيا يوم السبت عن طرد أحدى دبلوماسييها من موسكو بعد مرور وقت قصير على طرد دبلوماسي روسي يعمل في برلين كان قد أدين بتهمة التجسس.

اما بالنسبة للعلاقات بين روسيا وبولندا، البلدان الشيوعييان السابقان تحت السيطرة السوفيتية، فهي علاقات صعبة تاريخيا. حكومة وارسو كانت واحدة من بين الدول الأكثر انتقادا لموسكو بخصوص الأزمة الأوكرانية.