عاجل

تقرأ الآن:

كيفية المحافظة على سلامة الأغذية لفترة طويلة


عالم الغد

كيفية المحافظة على سلامة الأغذية لفترة طويلة

آنا أليند، متخصصة في الأغذية :

“ الأوبئة الناجمة المرتبطة بالمواد الغذائية أصابت عددا أكبر من الأشخاص مقارنة بالأوبئة المرتبطة باللحوم”.

جوليان لوبيز غوميز، يورونيوز:

“الحد من المخاطر، هو مايعمل الباحثون الأوروبيون علي دراسته في أماكن غير عادية كمصنع يعالج الخس بالقرب من بريم في ألمانيا “.

حوالي مئة طن من الخضار تتم معالجتها كل أسبوع هنا بينها عشرون طنا من المنتوجات الأكثر استهلاكا . بالنسبة لمدير المصنع الهدف هو منتوجات تحتفظ بكل خصائصها الغذائية، يقول :

“ نحن نعمل في سلسلة باردة جدا وذلك لكي يحافظ الخس على خصائصه ولا ينكمش. وبهذا نتأكد من أن المنتوج سيكون جيدا عند وصوله إلى المستهلك. التحدي الذي نواجهه هو أن فترة بقاء الخس على حاله تتراوح بين 3 إلى 5 أيام ونحن نريد أن تكون الفترة أطول”.

يورونيوز:

لكن كيف نواجه هذه التحديات المتعلقة بالمحافظة على خصائص الأغذية ؟

علماء مشروع البحث الأوروبي يعملون على التأكد من أن الخضار الطازجة المعلبة ستبقى طازجة حتى بعد فترة طويلة من تعليبها . أول المراحل هي تحليل الخضار المعلبة وملاحظة اختلاف مذاقها وشكلها وفقا للفترة التي علبت فيها وماهي نوعية العلب التي تحافظ على الخضار طازجة لفترة أطول.

باحثة ومتخصصة في الأغذية، ايمكي ماتولات، تقول :

“ وفقا لأبحاثنا وجدنا بأن ما هو مهم لا يتعلق فقط بفترة الحفظ ولكن أيضا بدرجة الحرارة التي يحفظ فيها المنتوج، اضافة إلى الرطوبة وتغير المناخ وهو حال الخس الذي حتى وإن كان محفوظا، نجد تاثيرات على خصائصه وطبيعته وشكله وحتى رائحته”.

التحاليل الكيميائية تساعد الباحثين على فهم كيف للخضار المعلبة أن تحتوي على مكونات دقيقة جدا غير مرغوب فيها تؤثر على سلامة وجودة المنتوج .

كرستين جيوان، منسقة في مشروع البحث :

“بامكاننا مساعدة مزارعي الخس للتعامل مع المواد الأولية ، بمعنى الخس في حد ذاته، مساعدتهم في معرفة طرق التعليب الصحيحة والفعالة “.

المعطيات التي تم التحصل عليها ساعدت على تطوير برنامج من شأنه المساعدة في فهم تأثير كل مرحلة من الإنتاج على سلامة الخضار الطازجة .

مهندس زراعي يقول :

هدفنا هو أن يكون هذا البرنامج سهل الاستعمال قدر المستطاع. نحن نريد أن تحسن المؤسسات من إجراءاتها خلال جميع أطوار الإنتاج. لذلك نحن نعمل على تطوير منصة يمكن للمؤسسات استخدامها دون الحاجة إلى تدريب خاص على البرنامج”.

يورونيوز:

لكن سلامة الأغذية تواجه الكثير من التحديات، بعضها عسير الفهم كالتغير المناخي . لماذا وإلى أي مدى؟ لكي نفهم أكثر تنقلنا إلى جنوب إسبانيا.

في جنوب اسبانيا، مزرعة بمثابة مختبر على الهواء الطلق، مثالية للباحثين لفهم كيفية تأثير المناخ على المحاصيل الزراعية .

مايبل جيل تقول:

لقد توصلنا إلى نتيجة مفادها أن استخذام كمية مياه أقل في الري تكون مفيدة بالنسبة للبيئة وبالنسبة لبعض المنتوجات النباتية التي قد تكون لها فترة حياة أطول”.

نقص المياه مشكل كبير، الباحثون يدرسون كيفية ايجاد بديل عن طريق اتخاذ اجراءات معينة، كل هذا قيد التحاليل العلمية .

مايبل جيل تضيف:

يمكننا أن نجد نباتات أكثر مقاومة لندرة المياه، لكن نحن بصدد دراسة مصادر بديلة للمياه يمكن أن نستخدمها مثل المياه الآتية من محطات تحلية المياه، ولقد لاحظنا أن الخضار التي تم سقيها بهذه المياه آمنة بما فيه الكفاية ولها صلاحية جيدة “.

العلماء يريدون أيضا فهم الأسباب التي تؤثر على سلامة وجودة المواد النباتية سواء قبل الحصاد أو بعده لا سيما والمناخ تغير في أوروبا .

آنا أليند، تقول:

كنا نعتقد أن زيادة نسبة الرطوبة تساعد في الحفاظ على جودة وسلامة المنتجات، لكن فهمنا فيما بعد أن الرطوبة تساهم في التعفن لدى بعض النباتات، لذلك يجب الحد منها بنسبة ستة وتسعين في المئة قبل تجهيز المنتوجات”.

يورونيوز:

لكن أين وكيف انتهت الأبحاث ؟

هنا في بلجيكا، الباحثون يركزون على كيفية تحول الطماطم الطازجة تحت تأثير الظروف المناخية الصعبة .

مهندسة في العلوم البيولوجية تقول:

“ نتيجة للتغيرات المناخية ، لاحظنا ارتفاع درجات الحرارة. لذلك التعفنات تزيد بسرعة وتكون مرتبطة أيضا بمراحل الإنتاج”.

المزيد من الأبحاث أمر ضروري لإجراء تقييم دقيق لتأثير المناخ على سلامة المنتجات الطازجة .

متخصصة في العلوم البيولوجية تقول:

يجب أن نكون واعين بالمخاطر الجديدة التي تتعقبنا نتيجة التغير المناخي والعولمة ، يجب أن نكون يقيظين جدا ونعزز التدريب والتحسيس بجميع المخاطر “.

www.sophy-project.eu
www.veg-i-trade.org

اختيار المحرر

المقال المقبل
تخزين غاز ثاني أكسيد الكربون للحد من الإحتباس الحراري

عالم الغد

تخزين غاز ثاني أكسيد الكربون للحد من الإحتباس الحراري