عاجل

تقرأ الآن:

نيروبي: مسيرة احتجاجية بعد اعتداءات مفترَضة على نساء بسبب لباسهن القصير


كينيا

نيروبي: مسيرة احتجاجية بعد اعتداءات مفترَضة على نساء بسبب لباسهن القصير

مئات النشطاء يتظاهرون في العاصمة الكينية نيروبي للاحتجاج بعد بث صُوَر على الأنترنت تشير إلى اعتداء مفترَض على امرأة لارتدائها تنورة قصيرة.

المتظاهرون الذين ارتدى العديد منهم تنورات قصيرة، في إشارة إلى حرية كل مواطن في اختيار اللباس الذي يريده، طالبوا باعتقال المسؤولين عن هذه الاعتداءات ومعاقبتهم والعمل على ألاَّ تتكرر في المستقبل.

أحدهم، وهو الناشط الحقوقي بونيفاس مْوانْغي، قال:

“اعتقلوا هؤلاء الناس! إنهم مجرمون! كل مَن شارك في الاعتداء على هذه المرأة يجب أن يُقبَض عليه وتُوجَّه له التُهم بجرائم جنسية. لقد كان اعتداء جنسيا”.

التقارير الإعلامية تؤكد أن هذه الاعتداءات المفترَضة ليست بالضرورة دينية الطابع بقدر ما قد تكون مرتبطة بعادات وتقاليد محلية معيَّنة.

بالقرب من الموكب الاحتجاجي، سُألتْ امرأة، تشتغل بستانيةً في حديقة عمومية محاذية، عن رأيها في ما حدث وفي مَطالب المحتجين، فردَّتْ قائلة:

“ارتداء تنورة قصيرة أمام الرجال تصرفٌ خاطئ، لأن المرأة تبدو وكأنها عارية. لذا يجب أن تُلقَّن درسا بالضرب عمَّا اقترفتْهُ”.

المحتجون الذين كانت غالبيتُهم من النساء واصلوا مسيرتَهم تحت شعار “ملبسي أنا التي أختاره“، لكن كينيين آخرين أبدوا الكثير من التحفظ والاعتراض على هذا الموقف مُعتبِرين أن الملبس حريةٌ لكنها تبقى مقيَّدة بالمسؤولية.