عاجل

أعتقلت الشرطة الفرنسية في مارسيليا وباريس الرئيس الحالي لفريق أولمبيك مارسيليا فينسون لابرون والرئيسين السابقين وهما جون كلود داسييه (2009-2011) وباب ديوف (2005-2009) والمدير العام للفريق فليب بيريس، بتهمة تلقي عمولات في صفقات اللاعبين.

وكانت صفقة الدولي الفرنسي بيير جيناك الذي انتقل لمارسيليا صيف 2010 هي السبب الرئيسي الذي فجر القضية التي قد تهز أركان متصدر الدوري الفرنسي للدرجة الأولى وقد تعصف بطموحه في العودة لقمة الدوري الفرنسي من جديد.

وتعتقد الشرطة الفرنسية أنها تتوفر على الأدلة الكاملة لإدانة الرباعي بعد تهم منها تلقي عمولات من صفقات اللاعبين والتهرب الضريبي وإخفاء القيمة الحقيقية لعقود اللاعبين.