عاجل

طريق روم : مدارس الإبحار الشراعي في الغوادلوب

تقرأ الآن:

طريق روم : مدارس الإبحار الشراعي في الغوادلوب

حجم النص Aa Aa

احتل كل من أليساندرو دي بينيديتو وتانغي دي لاموت المركزين الأخيرين في “سباق طريق روم باتجاه الغوادلوب”. البحاران احتلا المركزين السادس والسابع على التوالي.

ويحظى سباق طريق روم بشعبية كبيرة في الغوادلوب لا سيما لدى الصغار الذي يريدون تعلم الإبحار ما يجعلهم ينضمون إلى مدارس الإبحار الشراعي.

ريمي بولوتيي، يورونيوز:

مرحبا بكم مقابل بلدة الغوسي التي تستمد إسمها من أحد أنواع طيور البجع، سنأخذكم بعدها بالقرب من سانت آن لنكتشف واياكم القاعدة البحرية الجهوية لسانت آن حيث يتعلم الأطفال التجديف وجميع الرياضات البحرية “.

رئيس بلدة غوسي كريستيان باتيست:

“ هنا تم تكوين فيليب فيستون وهو ماجعله يبحر اليوم في المحيطات. طلاب المدارس و الثانويات يأتون إلى هنا والمنطقة توفر لهم التجهيزات. على مستوى البلدية علينا أن نحدد برنامجا لضمان تحقيق الهدف الإستراتيجي الذي نريده. وهو انضمام عدد كبير من أطفال سانت آن والغوادلوب ليتمكنوا من ممارسة الرياضات البحرية “.

أما رئيس القاعدة البحرية لسانت آن، مانو بوميي، فيقول:

نحن نشعر بأن الأطفال هنا يحبون هذا، هم متحمسون. نجد الإثارة والرغبة الحقيقية في الإبحار، الشباب هنا يقولون :” هناك من يكافح في عرض المحيط الأطلسي لذلك يجب علينا أن نبحر أيضا “.

جوسلين فيليبار، معلم في القاعدة البحرية يضيف:
نحن نلعب اللعبة معهم. أساسا عندما يبدأون نجمهم مع بعضهم في قارب واحد نسميه القارب المتفائل. لكن سرعان ما يريدون البقاء لوحدهم على متن القارب لتقليد أكبر البحارة المشاركين في طريق روم”.