عاجل

الهجوم على الصحافة الذي شنه احد مسؤولي شركة اوبير ايميل ميكائيل دفع برئيس الشركة الاميركية ترافيس كالانيك لتصحيح الموقف معلناً انه كلام “كارثي”.

وكان ميكائيل قد دعا للبحث في خصوصيات الصحافيين عن ادلة تدينهم بهدف اسكات انتقاداتهم للشركة.

شركة اوبير هي صاحبة تطبيق الأجهزة الذكية الذي يحمل نفس الاسم، وتوفر خدمة السائق الخاص حسب الطلب. اثارت سخط سائقي سيارات الاجرة بعد ان لاقت رواجاً عالمياً ونجحت
في منافستهم. كما كانت موضع انتقادات الصحافة لمنافستها السائقين العموميين المحليين.