عاجل

سلطات صحية الاوروبية تجري تدريبات لتفادي اخطار الاعمال الارهابية.

المكان مقر جامعي قرب مدينة انفرس Anvers البلجيكية. الموضوع مجموعة متطرفة على علاقة مع ارهابيين احتجزت في الجامعة مئتي رهينة. هذا هو سيناريو منارورات صحية اشترك فيها صحيون و امنيون من ستة بلدان اوروبية. ايزابيل دا سيلفا من يورونيوز حضرت المناورات و تشير الى انها “تدل على المحاولات الاوروبية التحضيرية الاستباقية لاي عمل ارهابي او اعتداء بالاسلحة الكيميائية او البيولوجية”. المناورات تتناول وقوع العديد من الجرحى الذين يقترض ان يتم إسعافهم و انقاذهم بعد تعرضهم الصوري للاسلحة الكيميائية و الغازات السامة التي يفترض ان يكون الارهابيون قد اطلقوها. مسؤولة تدير عمليات الاسعاف شرحت ليورونيوز: “لدينا ضحايا و جرحى مصابين بالرصاص او بكسور او بحروق و يعالجون جميعا في هذه المنطقة”. خلال الاعوام الثلاثة الماضية رصدت شرطة يوروبول ما يقارب الخمسمئة من الانشطة المشتبه بعلاقتها بالارهاب . تحدثنا مع مسؤول عن المناورات فقال:” مع الاسف هنالك بلدان معرضة اكثر من غيرها لخطر الارهاب بفعل توجه بعض مواطنيها الى مناطق القتال لكن يمكن للارهاب ان يضرب في اي مكان طبعا لا يجب ان نبالغ بل ان نحطاط جيدا “. المناورات الصحية اشتركت فيها فرق مؤلفة من ثمانمئة عنصر اتوا من فرنسا و هولندا و المانيا و النمسا و اللوكسمبورغ و بلجيكا التي رعت المناورات بالاشتراك مع المفوضية الاوروبية”.