عاجل

تقرأ الآن:

أميركا: فرحة في صفوف المؤيدين لتسوية وضعية المهاجرين


الولايات المتحدة الأمريكية

أميركا: فرحة في صفوف المؤيدين لتسوية وضعية المهاجرين

رغبة الرئيس الأميركي باراك أوباما في تسوية وضعية خمسة ملايين مهاجر غير شرعي وفق معايير محددة اعتبرها البعض خطوة في الاتجاه الصحيح حيث تمت الاشادة بشجاعة الرئيس الذي “اختار التحرك في ملف الهجرة في مواجهة عدم التحرك” حسب تعبير وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون. إنها لحظة تاريخية حسب المؤيدين لتسوية وضعية المهاجرين غير الشرعيين.

“حسنا، كما تعلمون، نحن متحمسون جدا بشأن هذا الموضوع، إنها لحظة تاريخية. أعتقد أن الرئيس يقوم بعمل عظيم من خلال اتخاذ هذه التدابير“، قال جوزيف ايزاغوري الأخصائي الاجتماعي في الجامعة الكاثوليكية الأميركية.

وسبق للرئيس الأميركي باراك أوباما وأن أكّد أنّ ترحيل عدد كبير من المهاجرين غير الشرعيين سيكون مستحيلا، ومنافيا لطبيعة الولايات المتحدة حيث وعد بنظام للهجرة أكثر عدالة، وانصافا.

“أعتقد أنّ أوباما كان في غاية الوضوح. هذا يمثل راحة للبال ولو بشكل مؤقت للكثير من الأسر، التي تعيش تحت وطأة الخوف منذ عدة سنوات. والآن لقد منحت هذه الأسر بعض الراحة وهدوء الأعصاب. وهناك الكثير من دموع الفرح تنهمر هنا وفي كامل أميركا الليلة“، قال النائب الديمقراطي لولاية تكساس رامون روميرو.

واعتبارا من الربيع المقبل، فإنّ أي مهاجر غير شرعي يقيم في الولايات المتحدة منذ أكثر من خمسة أعوام وله طفل أميركي أو يحمل إذن إقامة دائمة، يمكنه طلب الحصول على تصريح بالعمل مدته ثلاثة أعوام.