عاجل

تقرأ الآن:

أوكرانيا تحيي الذكرى الأولى لانتفاضة الميدان


أوكرانيا

أوكرانيا تحيي الذكرى الأولى لانتفاضة الميدان

بانقضاء أربعة أسابيع تقريبا على إجراء الانتخابات التشريعية في أوكرانيا، أبرمت الأحزاب السياسية الخمسة الفائزة والموالية للغرب اتفاقا، ينص على تشكيل أكثرية في البرلمان، وتقريب أوكرانيا من منظمة حلف شمال الأطلسي.

وشدد الائتلاف البرلماني الجديد على الجذور الغربية للبلاد، التي أحيت الذكرى الأولى لانتفاضة الميدان بحضور نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن.

في ساحة الاستقلال في كييف المعروفة باسم الميدان، تجمع آلاف الأشخاص احياء لذكرى انطلاق حركة الاحتجاجات الموالية للغرب السنة الماضية والتي أدت إلى الإطاحة بالنظام الموالي لروسيا أنذاك، نجم عنها توتر بين الغرب وموسكو.

وقد توافد عدد كبير من الأشخاص حاملين الأعلام الأوكرانية إلى الساحة التي أضيئت فيها الشموع ، تكريما لمن ضحوا بأرواحهم أيام الاحتجاجات السنة الماضية، وكذلك تكريما للذين سقطوا أيام الثورة البرتقالية. وتقول ا

مرأة أوكرانية:

“لم نندم على وقوع الثورة، ولكننا نريد من السلطات أن تتذكر أولئك الشباب الذين قتلوا هنا. لقد جئنا بهم إلى السلطة ولكنهم لم يقوموا بأي شيء لأجلنا أو لأجل أولياء هؤلاء الشباب”.

وقد تعالت في الأثناء أصوات للتعبير عن الاستياء من البطء في التغيير ومن الأزمة الاقتصادية التي تشهدها البلاد، إضافة إلى تواصل المعارك شرقي أوكرانيا ضد الانفصاليين الموالين لروسيا. وتقول موفدة يورونيوز إلى كييف ماريا كورينكو:

“عندما نزل الناس إلى الميدان سنة الفين وثلاثة عشر طالبوا بتغيير كامل للحكومة، هذا العام أصبح لأوكرانيا رئيس وبرلمان في ثوب جديد. أكثر من نصف البرلمان تم تجديده، ورغم ذلك مازال الناس ينتظرون إصلاحات جذرية وتطهير لسلك الموظفين، لذلك فإن الثورة بالنسبة لعديد الأوكرانيين لم تنته بعد”.