عاجل

تقرأ الآن:

جولة ثانية بين باجي قايد السبسي ومنصف المرزوقي لرئاسة تونس


تونس

جولة ثانية بين باجي قايد السبسي ومنصف المرزوقي لرئاسة تونس

تتجه تونس نحو إقامة جولة ثانية من إنتخابات الرئاسة للفصل بين المرشحين منصف المرزوقي وباجي قائد السبسي اللذين حلا في مقدمة سباق الإقتراع حسب النتائج الأولية وذلك بعد جولة أولى شارك فيها أكثر من 64 في المائة من الناخبين.
مرشح “نداء تُونس” الفائز في الانتخابات التشريعية التي نُظمت الشهر الماضي، تمكن حسب النتائج الأولية من تسجيل أزيد من 40 بالمائة من الأصوات حسب رئيس حملته:

محسن المرزوق:
“وفقا للنتائج الاولية السيد الباجي قائد السبسي الأول في السباق بفارق كبير مع المنافس الثاني. ونحن نريد أن نشكر الشعب التونسي على ثقتهم”.

وفي سياق متصل، شهدت تونس حركة إحتجاجية الأحد ضد الرئيس المترشح منصف المرزوقي، حيث تجمع نحو 200 متظاهر قرب مكتب الإقتراع في مدينة سوسة وحاولوا منع المرزوقي من التصويت.
تونس تجرى أول إنتخابات رئاسية تعددية منذ الإطاحة بحكم زين العابدين بن علي عام 2011، وأدخل البلاد في حملة من الصراعات بين التيار الإسلامي والديمقراطي. ويري المتتبعون ان الديمقراطية ممكنة في تونس.
المحلل السياسي حمادي الرديسي:

“العالم العربي يتابع تونس في الوقت الراهن ويعتبرها مختبرا. يمكننا أن نفعل ذلك إنها ليست أسطورة، يمكن أن تصبح حقيقة، الانتخابات والديمقراطية ممكنة في بلد إسلامي”.

ومن المقرر إجراء الدورالثاني من إنتخابات الرئاسة خلال الأسبوع الأخير من شهر ديسمبر/كانون الأول المقبل لتحديد الرئيس الجديد لتونس لولاية من 5 سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة، وفق الدستور التونسي الجديد الذي صادق عليه المجلس التأسيسي مطلع العام 2014.