عاجل

تقرأ الآن:

البابا فرنسيس في البرلمان الاوروبي يركز في كلمته على ضرورة صون كرامة الانسان.


Insight

البابا فرنسيس في البرلمان الاوروبي يركز في كلمته على ضرورة صون كرامة الانسان.

زيارة تاريخية للبابا فرنسيس الى البرلمان الاوروبي و الى مجلس اوروبا في مدينة ستراسبورغ الفرنسية. ومما قاله البابا فرنسيس في كلمته امام البرلمانيين الاوروبيين : “ان المثل العليا التي ألهمت أوروبا ذات يوم يبدو
أنها فقدت من جاذبيتها وحلت مكانها القواعد البيروقراطية”. وشدد قداسة البابا على ركائز العائلة و كرامة الانسان وحقة بالعمل و التضامن والتعاضدد والحرية و اضاف :“علينا ان نضاعف الجهود من اجل المزج بين المرونة التي يتطلبها سوق العمل و الاستقرار المعيشي من خلال عمل مضمون و هذا شان اساسي في التطور الانساني للعمال” وتحدث البابا فرنسيس عن الهجرة وعن المهاجرين الى اوروبا عبر شواطئها المتوسطية فقال:” ليس مقبولا ان يتحول البحر الابيض المتوسط الى مقبرة كبرى واؤلائك الذين يصلون يوميا الى الشواطئ الاوروبية هم رجال ونساء يحتاجون الى مساعدة وحسن استقبال”. الجدير بالذكر ان دولة الفاتيكان هي عضو مراقب في مجلس اوروبا منذ العام الف و تسعماية و سبعين وبعد القاء خطابه في البر لمان الاوروبي توجه قداسة البابا فرنسيس مقر مجلس اوروبا في ستراسبورغ حيث القى كلمة امام ممثلين عن سبع و اربعين دولة.

لاجل تحليل خطاب البابا فرنسيس في البرلمان الاوروبي استضفنا في يورونيوز الاستاذة الجامعية آن موريللي الاخصائية في الشؤون و الابحاث الدينية و العلمانية في جامعة بروكسل الحرة و سالتها بداية مارغاريتا سفورزا عن الجديد في خطاب البابا فرنسيس؟

الاستاذة الجامعية آن موريللي:” ليس من جديد اطلاقا كان خطابا معتادا تضمن موقفا مناهضا للاجهاض و امورا ملطفة تتعلق باستقبال المهاجرين و تجنيب المعمرين الوحدة.

مارغاريتا سفورزا من يورونيوز: كانت هنالك دعوة لاقتصاد اكثر اجتماعية.

الاستاذة الجامعية آن موريللي: هذه دعوات ملطفة بالتاكيد لكن كيف ستتابع؟ كان يوجه الكلام لحكومات متعددة فهل ستغير هذه الحكومات من سياساتها في ههذا المجال هل سيغيرون في موازناتهم الاقتصادية. هل سيعترضون على معاهدات شراكة عبر الاطلسي لا تؤمن منفعة للاقتصاد ؟ لا نعتقد ذلك.

مارغاريتا سفورزا من يورونيوز: هل هنالك برايك مانعا من ان يدعى البابا الى البرلمان الاوروبي؟

الاستاذة الجامعية آن موريللي: هنالك مانع مبدئي فالبرلمان الاوروبي يجب ان يمثل كل الاوروبيين مهما كان دينهم او كانوا من غير المتدينين وهنالك ربما اغلبية غير كاثوليكية في اوروبا.

مارغاريتا سفورزا من يورونيوز: تعتبرين ان الكنيسة الكاثوليكية تم تمييزها لكن رؤساء دينيين مثل الدالاي لاما اعطوا الكلمة في البرلمان الاوروبي.

الاستاذة الجامعية آن موريللي: هنالك دوما التباس فهل دعي البابا بصفته رئيس دولة ؟ ان دولته صغيرة و يجب ان يدعى بطريقة مماثلة امير لينشنشتاين او حاكم اندور او امير موناكو و هذا لم يحصل فإما هو رئيس ديني و عندها يجب ان يدعى رؤساء الاديان البروتستانتية و الانجليكانية و الارثوذوكسية و هذا لم يحصل على ذات المستوى.

مارغاريتا سفورزا من يورونيوز: هل تمكن من التحدث الى غير الكاثوليكيين؟

الاستاذة الجامعية آن موريللي: الكنيسة الكاثوليكية تامل ان تصرح ان رئيسها كان مؤثرا معنويا على البرلمانيين الاوروبيين.

مارغاريتا سفورزا من يورونيوز: ما الجديد الذي يحمله البابا فرنسيس نسبة الى اسلافه يوحنا بولس الثاني و بنديكتوس السادس عشر؟

الاستاذة الجامعية آن موريللي: لم يتحدث بامور تغضب و يحسن تجنبها مثل معارضة العلمانية الاوروبية و لم
يطرح شؤونا اجتماعية لا توافق كنسي عليها مثل المثلية الجنسية و زواج المطلقين و المطلقات بينما اسلافه ركزوا على هذه الشؤون كما على قضايا الاجهاض و الموت الرحيم.

مارغاريتا سفورزا من يورونيوز: كان الخطاب سياسيا؟

الاستاذة الجامعية آن موريللي: بالطبع لاجل الايحاء بسياسة برلمانية اوروبية تتطابق مع نظرة الفاتيكان للسياسة.