عاجل

تقرأ الآن:

مراسلنا في واشنطن ستيفان غروبي يلقي الضوء على أحداث فيرغسون


الولايات المتحدة الأمريكية

مراسلنا في واشنطن ستيفان غروبي يلقي الضوء على أحداث فيرغسون

لقد رأينا الغضب في شوارع فيرغسون، ما هي الشعور العام في الولايات المتحدة ؟

“هناك الكثير من المجتمعات، كمجتمعات فيرغسون، بولاية ميسوري، في الولايات المتحدة، بطبيعة الحال، إن المشكلة الأساسية لن تتبدل في وقت قصير وهذا ما المح اليه الرئيس أوباما، الذي قال إن هناك شعورا متجذرا لدى الأقليات من غير البيض وان القانون يطبق بطريقة تمييزية. وتقيم القضايا على أسس عرقية، الشرطة تراقب أحياء تلك الأقليات وتستخدم قواتها أحيانا القوة المفرطة ضدهم وهو ما يفسر بإعتباره منافيا للعدالة في ظل النظام القضائي المعمول به، هذا الصنف هو ناتج بطبيعة الحال، عن إرث ثقيل من التمييز العنصري عاشته البلاد،وكل هذا الحقد يعود إلى الواجهة مرة اخرى كلما وقعت حالة مشابهة لحالة مايكل براون الذي قتل بفيرجسون في ولاية ميسوري. لقد أشرت الى خطاب الرئيس اوباما ما الذي تستنج منه؟ أولا وقبل كل شيء، إنه لمن غير العادي أن يتحدث الرئيس في وقت كانت الأمور مشتدة وفي تلك اللحظة التي كانت عمليات النهب جارية. وكما قال اوباما، إن هناك حاجة إلى إعادة النظر في العلاقات العرقية فيما يتعلق بتطبيق أحكام القانون، وبالطبع الناس بحاجة إلى الانخراط في نمط الحياة الأميركية بشكل أكبر، لقد أشار أوباما الى هذه النقطة مرارا وتكرارا، وليس بالأمس فقط، وذلك ما يرتجى أن يترجم على أرض الواقع في المستقبل.