عاجل

تواصلت في مدينة فيرغسون المظاهرات المنددة بقرار هيئة المحلفين بعدم ملاحقة الشرطي دارين ويلسون الذي قتل مايكل براون.

قوات الأمن الأمريكية عززت من تواجدها وسط المدينة، لاسيما بعدما تحولت المظاهرات إلى أعمال شغب.

الرئيس الأمريكي باراك أوباما وخلال خطاب ألقاه في شيكاغو ندد بأعمال العنف قائلا:

“ أنا لا اتعاطف مع أولئك الذين يعتقدون أن ماحدث في فيرغسون يبرر العنف، أنا لا أتعاطف مع من يدمرون مناطقهم. لكن بالنسبة للغالبية العظمى الذين يشعرون بالإحباط والألم لأنهم يرون أن القوانين لا تطبق بشكل عادل على كل الفئات، أنا أتفهم ذلك “.

من جانبه ظهر الشرطي الذي قتل مايكل مايكل براون لأول مرة عبر قناة تلفزيونية أمريكية أجرت معه حوارا أكد فيه أنه أطلق النار على الشاب الأسود بهدف الدفاع عن نفسه. دارين ويلسون قال إنه يأسف لقتل براون لكن ضميره مرتاح تجاه أفعاله.