عاجل

من سيدني إلى لندن وفاة فيليب هيوز أثارت الأسى والحزن لدى العام والخاص، كما كان الأمر مصدر تسؤلات كثيرة حول ماوقع خاصة أنّ الظاهرة نادرة في رياضة الكريكت التي تتبنى بعض التجهيزات الوقائية للحد من تعرض اللاعبين للإصابات كما تبين في تصريح مايك غاتينغ القائد السابق للمنتخب الإنلكليزي:” بالطبع يمكنكم أن تتسألوا ما الذي كان يجب فعله؟ كل شيء، لا أدري، هناك من الناس من يتسأل عن إمكانية القيام بشيء ما لوقف ذلك، لكن حسب الطبيب لقد كان أمرا غريبا لأنه نادرا ما يحدث، هذا في غاية من الأهمية فبعض الناس يرون أنّنا لا نتعامل مع الأمر بجدية خاصة بحكم السرعة للكرة المصوبة التي قد تصل إلى تسعين ميلا في الساعة، حيال ذلك يجب أنّ تكون لديك أحسن المعدات الواقية للتأكد من سلامة وأمان اللاعبين”.

حادثة وفاة فيليب هيوز طرحت مسألة سلامة اللاعبين خلال المنافسة قفي رياضة لم تعرف مثل هذه الحوادث من قبل.