عاجل

إلى حوالي مائة وعشرين قتيلا ومائتين وسبعين جريحا، ارتفعت حصيلة عدد ضحايا التفجيرات التي استهدفت المسجد الكبير في كانو شمال نيجيريا.

ويدير المسجد الذي استهدف أثناء صلاة الجمعة أمير كانو محمد السنوسي الذي يعد ثاني شخصية بين أعيان الطائفة المسلمة في البلاد.

وكان السنوسي دعا في خطبته الأسبوع الماضي الناس إلى حمل السلاح ومقاتلة جماعة بوكو حرام المتشددة، مهاجما الجيش النيجيري الذي وصفه بأنه عاجز عن حماية مدنيين يتعرضون لهجمات بوكو حرام اليومية شمال شرقي البلاد.

وبحسب الشرطة النيجيرية فإن حوالي خمسة عشر مسلحا شاركوا في الهجوم على المسجد، وأن الناس الغاضبين قتلوا أربعة منهم، في حين هرب الباقون.