عاجل

مصرف بانكو اسبيريتو سانتو في عين العاصفة

تقرأ الآن:

مصرف بانكو اسبيريتو سانتو في عين العاصفة

حجم النص Aa Aa

الشرطة البرتغالية داهمت منزل ريكاردو سالغادو، الرئيس التنفيذي السابق لمصرف بانكو اسبيريتو سانتو، وسط التحقيق الجاري في فضيحة تتعلق بالمصرف.

البنك المركزي البرتغالي يتحرى حول ضلوع الإدارة السابقة في أعمال احتيال وغسل أموال وتزوير وثائق.

اسبيريتو سانتو قسم إلى سيِّئ مع موجودات سامة، وجيد بأصول قابلة للحياة مثل الفروع وموظفين وكبار المدينين حيث أطلق على المصرف الجديد نوفو بانكو.
28
رئيس نوفو بانكو :
لاسبيرتو سانتو ما لاسبيريتو سانتو ولنوفو بانكو ما لنوفو بانكو. القضية لا علاقة لها بمصرفنا.

الشرطة قامت كذلك بتفتيش أربعة وثلاثين منزلا آخراً في إطار نفس التحقيقات، وفقا لبيان صادر عن مكتب المدعي العام
سالغادو استقال في تموز/يوليو بعدما أفصحت المجموعة المصرفية البالغة من العمر مائة وخمسين عاماً، والتي أنقذتها لشبونة، عن خسارة وقدرها ثلاثة مليارات وستمائة مليون يورو.

المدير التنفيذي كان قد اعتقل في تموز/يوليو ولكن سراحه أطلق بعدما دفع كفالة ثلاثة ملايين يورو .

محللون يرون أن اسبيريتو سانتو هي واحدة من أكبر الفضائح المالية التي أدت إلى النيل من سمعة البلاد في أقل من أربعة أشهر من خروجها من برنامج إنقاذ دولي بثمانية وسبعين مليار يورو دون خط ائتمان.