عاجل

لأول مرة تعرف بريطانيا تخفيضات “بلاك فريداي” أو الجمعة الأسود.
الإنزالات وصلت إلى 80 في المئة في بعض المساحات الكبرى، ما أدى إلى تهافت الحشود من كل حدب و صوب، للظفر ببعض الآلات أو الألعاب، و هذا ما أدى إلى وقوع حوادث ناتجة عن سوء التنظيم.

الشرطة تم الاتصال بها على الأقل من أربعة محلات في لندن ، و يبدو أن النقطة السوداء في الجمعة الأسود هي التنظيم.

لان هوبكينز رئيس الأمن في مانشيستر يقول:
“أعتقد أن ما هو مخيب للآمال، هو عندما يبرمج حدث مثل هذا، و لا تطرح أسئلة عن ماذا يمكن أن يحدث، فبالإمكان التنبؤ بالحشود الهائلة التي ستأتي، لذا يجب التخطيط مسبقاً لمستوى الأمن اللازم لحماية الناس”.

بلاك فرايدي أو الجمعة الأسود، هي تقليد أمريكي استورد لأول مرة هذا العام من بريطانيا وفرنسا، و تسمية الجمعة الأسود تعود إلى فيلادلفيا أين أطلقت صفة السواد على خروج الناس والسيارات بكثرة بعد عيد الشكر ثانكسغيفينغ.