عاجل

عاجل

ماتيو سالفيني زعيم رابطة الشمال الايطالية المتطرفة

تقرأ الآن:

ماتيو سالفيني زعيم رابطة الشمال الايطالية المتطرفة

حجم النص Aa Aa

خلال المؤتمر الوطني الخامس عشر للجبهة الوطنية، الحزب الفرنسي اليميني المتطرف، المنعقد في ليون، كان أحد النجوم الحاضرين ماتيو سالفيني، القائد الشاب الجديد لرابطة الشمال الايطالية.
الرجل رفع شعار “باسْتا يورو” أو كفى من اليورو، كما هو مكتوب على قميصه.
يورونيوز سألته عن سياسته وعن التحالف الغريب بين حركة انفصالية كرابطة الشمال وحزب الجبهة الوطنية الداعي للدولة القطرية الموحَّدة.

يورونيوز : كيف يمكنكم التوفيق بين سياستكم وسياسة الجبهة الوطنية؟
ماتيو سالفيني: لا نغير من سياستنا حسب الظروف، وكما قلت على المنبر اليوم، نحن دائماً استقلاليون، وفيدراليون. نريد أن يكون الناس مستقلين في كل مكان. في اسكتلندا وكاتلونيا وشبه جزيرة القرم والبندقية في إيطاليا. ومع مارين لوبان، نتاقسم بعض الأفكار في محاربة الهجرة، والضرائب، والزراعة، ورفضنا لأوروبا، وكذا فيما يخص العائلة التقليدية. نحن دائما فيدراليون. مارين لديها نظرة سياسية أخرى. نريد خلق جبهة واحدة على المستوى الأوروبي، لأن إيطاليا لا يمكنها لوحدها مجابهة الطواحين الهوائية، وبعدها يمكن أن نقترح للناخبين، أنه إذا نجحت فسأذهب إلى بروكسل وأقول لهم: شكرا كثيرا وإلى اللقاء. يمكن وضع يورو إقليمي للبلدان ذات الاقتصاد المماثل، كما يمكننا الرجوع للعملات الوطنية. أعتقد أن اليورو مصيره الزوال.

أوروبا تموت ببطء و بخسائر. نريد أن يرتفع عدد الأشخاص الحاضرين في ليون. وهذا بزيادة جنسيات أخرى وثقافات أخرى. الناس الذين يقبلون ببعض النقاط كتحديد الهجرة، ووضع الإنسان المواطن في قلب الاهتمامات وليس البنك، وليس المالية، وليس 3 في المئة المحدَّدة من البنك الأوروبي، ولكن الإنسان.

ألبرتو فيليبيس يقول:
“هنا، الناس يريدون أوروبا الأشخاص: مع هويات وطنية وبإصلاحات شاملة. ويبدو أن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كامرون وجد من يسانده”.