عاجل

تقرأ الآن:

المخرجة آنا ليلي أميربور تقدم مصاصة دماء إيرانية


سينما

المخرجة آنا ليلي أميربور تقدم مصاصة دماء إيرانية

“فتاة تسير وحدها في الليل” لمخرجته الإيرانية – الأمريكية آنا ليلي أميربور، يعد أول فيلم ايراني-غربي حول مصاصي الدماء.
الفيلم صور بالأبيض والأسود وهو مقتبس من قصة كتبتها اميربور وتقوم ببطولته المممثلة الأمريكية من أصل إيراني، شايلا فاند.

تقول هذه الممثلة:“الفيلم يتحدث عن مصاصة دماء وحيدة، تجد نفسها في مدينة أشباح وهمية في إيران تدعى باد سيتي، وهي مدينة تجمع حثالة المجتمع كالمومسات والقوادين والحشاشين. في هذا المكان، تكتشف مصاصة الدماء شرارة الحب من خلال علاقة مستحيلة مع شاب في مقتبل العمر، يعيش ظروفا خاصة، وما يعقد الأمر أكثر هو أنها مصاصة دماء وهو شاب عادي، إذن هناك مصاصة دماء وهناك قصة حب، أي أنه فيلم على الطريقة الإيرانية -الغربية.”

الفيلم يركز على قصة الحب التي جمعت بين الشاب آراش ومصاصة الدماء الوحيدة التي تمضي وقتها في التجول في حنايا الشوارع المهجورة.
الفيلم أنجز باللغة الفارسية رغم أنه صور في الولايات المتحدة.

تضيف الممثلة شايلا فاند:“أنا أحب فعلا اللغة الفارسية ولا أتخيل هذا الفيلم بلغة أخرى حقا، فأحداثه تدور في ايران وهذا من النادر حدوثه. لقد شاهدت أفلاما صورت في بلدان أجنبية، لكن الممثلين كانوا يتكلمون الإنجليزية، لذلك تختلط الأمور قليلا. أعتقد أن اعتماد الفيلم على اللغة الفارسية تجربة أكثر من رائعة ومتعة حقيقية فعلا. لأنك تشعر كممثل بتحول حقيقي، فالكلمات التي تخرج من فمك، مختلفة تماما عن الكلمات التي تستخدمها في حياتك اليومية.”

فيلم “فتاة تمشي وحدها في الليل“، عرض في الدورة الأخيرة لمهرجان صندانس السينمائي ولاقى استحسان النقاد.
الفيلم، يعرض حاليا في عدد محدود من قاعات السينما الأمريكية وسيواصل مشاركته في عديد المهرجانات السينمائية حتى نهاية العام الحالي.

اختيار المحرر

المقال المقبل
طيورالبطريق تعود في فيلم خاص بهم

سينما

طيورالبطريق تعود في فيلم خاص بهم