عاجل

محاكمة قبطان الباخرة كوستا كونكورديا فرانسيسكو سكيتينو، استؤنفت الثلاثاء في غروسيتو بإيطاليا بحضور المتهم . المحكمة وجهت عدة إتهامات للقبطان السابق من قتل متعدد ، والتخلي عن السفينة و الإضرار بالبيئة.

دومينيكو بيبي ، محامي سكيتينو يقول:
“هذه ليست محاكمة ضد قاتل ، هذه محاكمة ضد شخص طيب، تصرف دائماً بشكل جيد، و الذي عمل بجد طوال حياته ليصل إلى القمة . و وقع حادث، حادث في البحر كغيره من الحوادث الكثيرة.”

وتنتظر عائلات الضحايا، تعويضات منفصلة عن تلكم التي قدمتها الشركة للحكومة الايطالية

فابيو تارغا ، محامي عائلات الضحايا يقول:
“اليوم نتوقع العثور على الحقيقة،حقيقة المسؤولين في شركة كوستا”.

و كانت سفينة كونكورديا قد غرقت بعد إبحارها بمقرية من جزيرة غيغليو ، حينما اصطدمت بصخرة في ليلة 14 من يناير/ كانون الثاني 2012، ما أدى إلى موت 32 شخصاً . ثم تم سحبها و نقلها في يوليو / تموز الماضي ، إلى ميناء جينوة لتفكيكها.