عاجل

تقرأ الآن:

ايرباص توفر مرحاضا لذوي الإحتياجات الخاصة


علوم وتكنولوجيا

ايرباص توفر مرحاضا لذوي الإحتياجات الخاصة

الركاب من ذوي الاحتياجات الخاصة، أصبحوا يصعدون و ينزلون من الطائرة بطريقة أسهل بكثير من الماضي. لكن استخدام المراحيض لا يزال يشكل تحديا خاصة لأولئك الذين يستخدمون كراسي متحركة.
شركة ايرباصA 320 اقترحت حلا لذلك، إذ يكفي تحويل مرحاضين إلى مرحاض واحد بفضل باب مرن ، يمكن مستخدمي الكراسي المتحركة من المرور بسهولة.

السيد مارك ميلير ، مدير التسويق في شركة ليرباص يقدم لنا المزيد من التفاصيل.
يقو “ :سأوضح لكم كيف يعمل هذا، لدينا هنا مرحاضان متجاوران، هذا هو المرحاض الأول و هنا نجد المرحاض الثاني.، تم فصلهما عن طريق هذا الباب الذي يمكن فتحه أو طيه بسهولة و عندما نفتح البابين، نحصل على فضاء أوسع يوفر حرية و سهولة تنقل و حميمية أكبر بالنسبة للأشخاص من ذوي الإحتياجات الخاصة.”

شركة الطيران الأوروبية ايرباص تؤكد أن التغيير الحاصل في المقصورة الخلفية للطائرة لم يتم على حساب عدد المقاعد بل بالعكس تماما، يمكن تثبيت ستة مقاعد اضافية في هذا الجزء من الطائرة.

إلى حد الآن، ثلاث شركات طيران تبنت فكرة المراحيض المصممة لذوي الإحتياجات الخاصة.

فيما تستعد نحو اثنتي عشرة شركة طيران أخرى للقيام بذلك ، ما يعني أن حوالي خمسمائة طائرة ستوفر هذه النوعية من المراحيض مستقبلا.
————————

لنتحول الآن إلى سلوفينيا و نتعرف على إيغور بيرن و هو مهندس كهربائي دفعه ولع بعالم الطيران إلى تصميم جهاز محاكاة الطيران انطلاقا من قطع حقيقة لطائرة ايرباص320 اشتراها من الخطوط الجوية القبرصيةو تمكن بفضلها من تصميم قمرة قيادة.

يقول هذا المهندس :“منذ عشر سنوات، صممت أول جهاز محاكاة الطيران، صممته من الخشب و كان حجمه مماثلا لحجم طائة ايرباص 320 حقيقية، بعد ذلك أتيحت لي الفرصة لشراء قطع طائرة حقيقية من مطار ليوبليانا، أحضرت القطع إلى هنا لتجميعها من جديد وتطلب الأمر عامين ونصف العام من العمل للحصول على هذه النتيجة.” ستة أجهزة حاسوب تقوم بتشغيل جهاز محاكاة الطيران هذا، قمرة القيادة هنا لا تختلف في شيء عن قمرة قيادة حقيقية

يضيف المهندس غيغور بيرن:“من الصعب حقا التفريق بين رحلة افتراضية ورحلة حقيقية.فالرحلتان متشابهتان تماما حتى أنه يصعب علي أحيانا الخروج من قمرة القيادة
للذهاب إلى المرحا
تصميم جهاز محاكاة الطيران هذا كلف ايغور بيرن عشرات آلاف اليورو ، المهندس يمكنه إذن محاكاة عملية التحليق كل يوم دون أن يتسبب في أية حوادث طيران تذكر.

اختيار المحرر

المقال المقبل
أعمدة إنارة المدن في برلين لإعادة شحن السيارات الكهربائية

علوم وتكنولوجيا

أعمدة إنارة المدن في برلين لإعادة شحن السيارات الكهربائية