عاجل

تقرأ الآن:

قرار أوبك: خسائر اقتصادية لمكاسب سياسية ؟


مال وأعمال

قرار أوبك: خسائر اقتصادية لمكاسب سياسية ؟

مرحبا بكم في هذه الحلقة من برنامج أعمال الشرق الاوسط، نخصص هذا العدد للحديث عن سوق النفط في أعقاب اجتماع أوبك.
سعر الذهب الأسود فقد بريقه بعد قرار أوبك بعدم خفض انتاجها لإيقاف الهبوط الحاد الذي تشهده اسعار النفط منذ فترة.

دول الخليج العربي لعبت دورا أساسيا بهذا القرار، تحديات كبرى تواجهها اليوم شركات انتاج النفط في ظل.
التباطؤ الاقتصادي الذي أدى الى تراجع الطلب في ظل ارتفاع تكاليف انتاج النفط الصخري في أمريكا.
والسؤال هنا هل يمكن لأوبك الحصول على ما تريد من هذه السياسة من خلال بقاء سعر النفط منخفض ؟

قرار أوبك يفقد الذهب لأسود بريقه

قرار أوبك بعدم قطع إنتاج النفط يبشر بعهد جديد.
على الرغم من الضعف الاقتصادي، ولا سيما في أوروبا والصين، قرر وزراء النفط لاثنتي عشرة دولة وهم أعضاء اوبك بالحفاظ على انتاج 30مليون برميل يوميا.
وكما هو متوقع، هوت أسعار النفط الخام على وجه السرعة إلى أدنى مستوياتها منذ خمس سنوات.

الانقسام بدا واضحا في اجتماع اوبك الاخير، فدول مثل فنزويلا وليبيا وايران أصروا على خفض الانتاج بسبب الاضرار التي لحقت بهم من انخفاض أسعار النفط مؤخرا.
في حين أصرت دول الخليج، مثل السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت، على الابقاء على الانتاج دون تغيير.
وزير النفط السعودي علي النعيمي أقنع الآخرين أن أوبك في خطر شديد من فقدان دائم لحصتها في السوق لمنتجي النفط الصخري في الولايات المتحدة.
وهو يعتقد أن أفضل طريقة لأوبك لتحمي نفسها الحفاظ على انخفاض الاسعار لتقويض ربحية المنتجين الامريكيين حيث النفط الصخري الذي يعتبر الأكثر تكلفة في عملية الاستخراج.

موفدة برنامج أعمال الشرق الاوسط الى أوبك ريحانة مزهاري تقول:“يبدو أن دول مجلس التعاون الخليجي وعلى رأسها السعودية على استعداد لقبول الانخفاض حاد في أسعار النفط من خلال عدم خفض الانتاج، لتحقيق عدة أهداف.
وبحسب محللين اقتصادين فان هذه الأهداف هي العوائد المالية المستقبلية القوية التي ستأتي من رفع حصتها في السوق، وكذلك لتحقيق أهداف سياسية معينة”.

دالين حسن يورونيوز:“للمزيد عن هذه القضية ينضم الينا نور الدين الحموري كبير استراتيجيي الأسواق في اي دي اس سكيوريتز في أبوظبي،لأي مستوى ستنخفض اسعار النفط الخام ؟

نور الدين الحموري:“في نهاية الاسبوع الماضي وصلنا لسعر كان اقل من 65 دولار لخام غرب تكساس و أقل من 70 دولارا لخام برنت، الأجواء تبدو سلبية للغاية على المدى القصير والمدى المتوسط وفي حال عدم تدخل من قبل المنتجين و استمرار التباطؤ في الاقتصاد العالمي، فانه من المرجح انخفاض الاسعار أكثر في الأسابيع القليلة المقبلة وفي الوقت نفسه، ممكن أن نشهد 60 دولارا لخام غرب تكساس وكذلك خام برنت ممكن أن ينخفض ما دون 65 دولار.

دالين حسن،يورونيوز:“ما هي السيناريوهات المحتملة لسوق النفط الآن؟

نور الدين الحموري:“هذا يعتمد على البيانات، اي استمرار ضعف الاقتصاد في اسيا بما في ذلك اليابان والصين بالإضافة إلى ضعف في أوروبا، من المرجح أن يبقي أسعار النفط تحت الضغط هذه العوامل الهامة .

دالين حسن، يورونيوز:“بدا واضحا أن دول الخليج مرتاحة لقرار اوبك ، وعلى الرغم من هبوط الأسعار، ما هي خطط هذه الدول للتعامل مع انخفاض الدخل والذي قد يستمر لفترة من الوقت .

نور الدين الحموري:“حاليا نعم هذا صحيح، ومنطقة الخليج بشكل خاص لديها احتياطيات كبيرة ، وبالتالي، انخفاض أسعار النفط لن يكون مشكلة على المدى القصير ولكن على المدى الطويل ممكن أن تضطر الحكومات إلى الحد من الانفاق العام، و رفع الضرائب كذلك هم بدأوا برفع سعر تصدير النفط الى أسيا.
أعتقد ان هذه التدابير التي ممكن ان تتخذ وخاصة وسط التوترات الجيوسياسية الراهنة في المنطقة.

دالين حسن، يورونيوز:“هناك أيضا جوانب سياسية للعبة الاسعار هذه ما هي برأيك ؟

نور الدين الحموري:“لا يمكننا الفصل بين السياسية و أسعار النفط، وهناك الكثير من المحادثات في الوقت الراهن أن العالم ما يحدث الان متعلق بالضغط على روسيا من خلال اسعار النفط.
كما تعلمون أن انخفاض اسعار النفط قد يجبر الروس على مراجعة سياساتهم تجاه ما يحدث في شبه جزيرة القرم واوكرانيا، وبالفعل هذا الهبوط الحاد في أسعار النفط سيكون له تأثير على مصدرين النفط في روسيا، ومع ذلك، أكرر أن السبب الرئيس في لعبة اسعار النفط هو تباطؤ الاقتصاد العالمي وخاصة في الصين واليابان وأوروبا”.
يمكنكم مشاركتنا بارائكم عبر صفحة==يورونيوز عربي وكذلك صفحةيورونيوزالاقتصاد== على موقع الفيس بوك