عاجل

الحكومة الإسبانية قالت الثلاثاء إن طابور العاطلين عن العمل في البلاد قد تقلص في تشرين الثاني/نوفمبر، حيث تعافى الاقتصاد ببطء من ركود دام عامين، اعتباراً من منتصف ألفين وثلاثة عشر.

وزارة العمل أفصحت عن تدني عدد الأشخاص العاطلين عن العمل في إسبانيا بأربعة عشر الفاً وستمائة وثمانية وثمانين وحدة، في تشرين الثاني/ نوفمبر مقارنة بالشهر السابق.

وزيرة العمل الإسبانية فاتيما بانيز :
النمو الاقتصادي يعني خلقاً سريعاً لفرص العمل. نحن نشهد تغييراً هيكلياً في سوق العمل لدينا. وكذلك انتعاشاً قوياً في خلق فرص التوظيف. بهذه الطريقة علينا أن نواصل التحسن. لأن هناك العديد من الاسبان ممن يعدمون الفرص، والحكومة ستعمل على ذلك.

إجمالي العاطلين عن العمل في إسبانيا وصل إلى أربعة ملايين وخمسمائة واثني عشر ألفاً ومائة وستة عشر وحدة، بينما انخفض العدد على أساس سنوي وفق مقياس طالبي إعانات البطالة الحكومية، وذلك بنسبة ستة فاصل سبعة عشر في المائة.