عاجل

تقرأ الآن:

خط حديدي واعد يجمع إيران وكازاخستان وتركمانستان


مال وأعمال

خط حديدي واعد يجمع إيران وكازاخستان وتركمانستان

آسيا الوسطى تشهد حدثاً غير مسبوق بافتتاح الخط الحديدي الدولي بين كازاخستان وتركمانستان وإيران، مما يؤشر لمرحلة جديدة من النهضة الاقتصادية في المنطقة.

الخط الذي يبلغ طوله نحو تسعمائة كليومتراً، منها سبعمائة نفذتها السكك الحديدية في تركمانستان، و ما يقرب من مائة وستة وأربعين كيلومترا أنجزتها كازاخستان والباقي من جانب الخطوط الإيرانية، سيربط بين أوزين وكل من غيزيلغايا بيريكيت ايتريك وغورغان.

في السادس عشر من تشرين الأول/أكتوبر ألفين وسبعة اعتمد مشروع القطار الذي شارك في تدشينه زعماء الدول الثلاث الإيراني حسن روحاني والكازاخستاني نور سلطان نازارباييف والتركمانستاني غوربانغولي محمدوف، حيث يتمثل الهدف من المشروع في إعادة إحياء طريق الحرير العظيم، الذي كان يربط شعوب أوراسيا خلال آلاف السنين.

الخط الواعد من شأنه أن يضاعف ثلاث مرات التجارة السنوية بين إيران وكازاخستان إلى ثلاثة مليارات دولار، علماً ان إيران تصدر أكثر من مائتين وتسعة ملايين دولار من السلع غير النفطية إلى كازاخستان وتستورد 83.8 مليون دولار من السلع غير النفطية من البلاد.