عاجل

تفاقم الفساد في الصين وتركيا حسب منظمة الشفافية الدولية

تقرأ الآن:

تفاقم الفساد في الصين وتركيا حسب منظمة الشفافية الدولية

حجم النص Aa Aa

التقرير السنوي لمنظمة الشفافية الدولية غير الحكومية يؤكد تفاقم الفساد في الصين وتركيا ودول أخرى تشهد نموا قويا. المنظمة طالبت كبرى المؤسسات المالية الدولية باعتماد المزيد من الجهود لمكافحة تبييض الأموال.

allviews Created with Sketch. Point of view

"أكدت منظمة الشفافية الدولية في ترتيبها أنّ السودان وكوريا الشمالية والصومال هي الدول التي تعتبر الأكثر فسادا في العالم فيما الدنمارك ونيوزيلاندا وفنل"

“تتبع تبييض الأموال وإيجاد الأماكن التي تهرب إليها تلك الأموال من الأمور الصعبة جدا، وكثيرا ما يتمّ التخلي عن التحقيق في هذا الأمر. يمكننا مثلا القبض على تاجر مخدرات محتمل بينما من الصعب وضع حدّ للنظام الإجرامي لتبييض الأمول، هذه هي المشكلة الكبيرة التي علينا مواجهتها”.

وتقرير الشفافية الدولية يصنف حوالي مائة وخمس وسبعين دولة على مقياس من صفر إلى مائة من الأكثر فسادا إلى الأقل فسادا. وتؤكد المنظمة أنه من الصعب قياس مستوى الفساد بدقة لأنه يتعلق بانشطة غير مشروعة ويتم بطرق سرية. ولتحديد هذا المؤشر تجمع “الشفافية الدولية آراء خبراء في منظمات مثل البنك الدولي والبنك الافريقي للتنمية ومؤسسة برتيلسمان الألمانية وغيرها.

وشددت الشفافية الدولية هذه السنة على الصعوبات التي تواجهها بعض الدول الناشئة في مكافحة الفساد.

تركيا على سبيل المثال المصنفة في المركز الرابع والستين خسرت خمس نقاط لتصل إلى خمس وأربعين نقطة، محتلة المركز الحادي عشر.

أما الصين المصنفة في المرتبة المائة من أصل مائة وثمان وسبعين دولة فتراجعت بأربع نقاط وعشرين مرتبة مقارنة بالعام الماضي.