عاجل

وجه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين جملة انتقادات لاذعة للغربيين الذين قال إنهم يعملون على إضعاف روسي ووعد بإجراء سلسلة إصلاحات لتحرير الاقتصاد الروسي الذي بات على شفير الانكماش. وقال بوتين عارضا حصيلة السنة في كلمته السنوية أمام مجلسي البرلمان الروسي ووزراء وقادة روحيين مجتمعين في الكرملين. الرئيس الروسي فلاديمير بوتين :
“وأخير تمت إعادة توحيد تاريخية بين شبه جزيرة القرم وسيباستوبول مع روسيا، فبالنسبة لبلادنا وشعبنا،يعتبر هذا الحدث مهما جدا،لأن من يسكن شبه جزير القرم هو شعبنا نحن،ثم إن الأراضي المسكونة،تحمل طابعا استراتيجيا ، وهي مقدسة لدى روسيا وشعبها “وأضاف الرئيس الروسي:
“أنا متأكد أن الشعب الأوكراني نفسه سوف يعطي تبريراموضوعيا بشأن تقييم الوضع . فبالنظر إلى الشراكة بين أوكرانيا والاتحاد الأوروبي، فلم نستشر على الإطلاق ، وقد قيل لنا بالحرف الواحد،إن الأمر لا يعنيكم في شيء”.
وفي معرض حديثه عن العقوبات المفروضة على بلاده، قال بوتين: لقد كانو موقف أميركا وحلفائها ضدنا قائما على أساس انفعالي،بشان الأحداث و الانقلاب الذي وقع في أوكرانيا،أنا متأكد لو أن الأمور كانت مستتبة،ولم يجر شيء ما،لكانوا ابتكروا شيئا آخر للحد من قدرات روسيا المتنامية وتأثير بلادنا عبر استخدام روسيا شماعة لتحقيق مصالحم الخاصة”
وعرج الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على الهجوم المسلح و الدموي الذي شنه مسلحون في الشيشان قائلا:إنه على ثقة بأن قوات الأمن في جمهورية الشيشان ستكون قادرة على هزيمة المسلحين الإسلاميين .
“على الرغم من أن لدينا استعدادا منقطيع النظير من أجل التعاون بشأن القضايا العالقة،فرأينا أن اعداءنا بالأمس أصبحوا أصدقاءنا المقربين وحلفاءنا اليوم،وليس لدينا شك في أنهم يستمتعون برؤية روسيا مفككة مثلما حدث في يوغوسلافيا ولكننا لن تدع ذلك يحدث.
تماما كما كنا ثنينا من قبل هتلر من أن يتعرض لبلادنا، وكل واحد يعرف كيف كانت كانت عاقبة الأمور”