عاجل

تقرأ الآن:

"امارة القوقاز الاسلامية" تتبنى الهجوم على وسط غروزني


الشيشان

"امارة القوقاز الاسلامية" تتبنى الهجوم على وسط غروزني

بعد اشتباكات عنيفة مع الشرطة انتهت عملية محاصرة المتمردين القوقاز الذين لجأوا ،ليلة الاربعاء، الى مدرسة ومبنى دار الصحافة المجاور لها في العاصمة الشيشانية غروزني.

وفي حصيلة هذه المواجهات، قتل عشرة رجال من الشرطة واصيب ثمانية وعشرون آخرون. كما قتل عشرة متمردين. حسب ما ذكرت الهيئة الوطنية لمكافحة الارهاب.

وقد اعلن المتمردون انهم ينتمون الى امارة القوقاز وهي ابرز حركة اسلامية مؤكدين انهم شنوا هجومهم هذا تنفيذاً لاوامر قائدهم الشيخ علي ابو محمد.

وجاء ذلك اثناء القاء رئيس الاتحاد الروسي فلاديمير بوتين خطابه السنوي، والذي توعد فيه بالقضاء على التمرد في شمال القوقاز لكن الخلايا النائمة ما تزال تنشط في الشيشان التي هي احدى دول الاتحاد.