عاجل

تقرأ الآن:

صالون باكوتاك لتكنولوجيا الإعلام و الإتصال في أذربيجان


هاي تيك

صالون باكوتاك لتكنولوجيا الإعلام و الإتصال في أذربيجان

بيار أسيما من يورونيوز يقول:
باكوتال ، صالون تكنولوجيا الاعلام و الاتصال، يحتفل بعيده العشرين.
هنا في العاصمة الأذربيجانية تعرض آخر الاكتشافات التكنولوجية. هناك حواسيب ، و شرائح إلكترونية، و هواتف نقالة و مواقع للتواصل الاجتماعي و كذا أنظمة معقدة لنقل المعلومات. و لكن في مجال الاتصالات ، كل شيء يبدأ من فوق رؤوسنا أي في الفضاء

شركة أزركوسموس تتحكم في دراسات الفضاء في أذربيجان. المؤسسة أنشأت عام 2010 ، و أرسلت العام الماضي إلى الفضاء أول قمر صناعي أزرسبايس1، و هذا العام وقعت على عقد مع الشركة الفرنسية” أرباس” لاستخدام القمر الصناعي الثاني أزرسكاي.

و هذه مفخرة وطنية للرئيس الأذربيجاني إلهام علييف و هو يقول:
إنه يعطي الكثير من الفرص، من الجانب التكنولوجي، و التنمية ، و الأعمال، و التعليم. في نفس الوقت هذا القمر الصناعي ، سيسمح لنا بتقييم أكثر دقة للفرص المتاحة في ميدان الفلاحة، و أيضاً الحالات الطارئة في مجالات عديدة من حياتنا.

في الواقع أن أزرسكاي موجود الآن في الفضاء! هذا القمر الصناعي بمقدوره تصوير الأرض بتقنية عالية و بدقة 1.50 متر.

برونو برتوليني من شركة أرباس للدفاع و الفضاء يقول:
“إنها صور تستعمل يومياً من قبل المنظمين، و المؤسسات في أذربيجان، أو في المناطق الكبرى في بحر قزوين ، و كذا لرسم الخرائط ، و العمل البيئي ، و إدارة المخاطر البيئية لمساعدة الشركات البترولية و شركات الفلاحة، و للتنبؤات، و لمتابعة و تجديد المعلومات الجغرافية الناتجة عن الصور الفضائية.”

250 شركة من 23 دولة حاضرة في “باكوتال”. بدءًا من المختصين في الاعلام الآلي إلى المختصين في الاتصال ، و ليس هذا فحسب …
أيضا “هايتاك بارك” يستغل الصالون لمنح الشباب المبتدأ في إنشاء شركات، الفرصة للظهور. و هذا هو شأن “أزنانوفور” و هي ثمرة تعاون تركي -أذري و التي أطلقت مشروع” دع الطبيعة تتوهج”.
هو مشروع إبداعي يقترح إنارة مدننا بفضل الخزف اللامع في الظلام، و هو منتوج طبيعي و غير مؤذي للإنسان.

محمد ناري داريال من شركة أزنافور يقول:
هذا الخزف .. عملنا لأجله في الجامعة لمدة ثمان سنوات، هذا المزيج الذي أعطانا التوهج، و هو يستخدم الطاقة الشمسية ، أي أنه من الطبيعة ، و يشع في الظلام. لذا لا يستهلك الكهرباء أو الغاز لهذا الضوء .إنه ضوء طبيعي.

بيار، يورونيوز :هي إذاً للمدن…
محمد”: هي للمدن و الطرقات، و أي مكان ليست فيه إضاءة.لذا فإذا احتجت إلى الكهرباء في أي مكان ، فهذا ما يلزمك”.

الشركة الألمانية” ساب “ استغلت فرصة باكوتال للكشف عن مفاتيح النجاح ،في مانشافت في آخر كأس العالم.
تكنولوجية” هانا” أي الأداء العالي للأجهزة التحليلية. و التي تسمح بمعرفة كل شيء عن فعالية فريق ما و كذا النظام المستخدم من قبل الفريق الخصم ، و هذا يسمح بتحريك الدفاع إذا لزم الأمر أو القيام بتغييرات استراتيجية.

هذا النظام الذي يعطي المعلومات في الوقت الحقيقي ، ممنوع تمام في المنافسات. و استخدم من قبل المدربين الألمان في المقابلات الودية ، و تبنته فرق من بوندسليغا ) بارين(….

و أخيراً هذه هي ربما شاشات اللمس المستقبلية. الصورة تظهر في الدخان، أنشأ من بلور من الماء ، و بواسطة نظام أشعة تحت الحمراء يمكنه رصد حركات اليد. و تسمى اللعب مع الهواء !

اختيار المحرر

المقال المقبل
ايرباص توفر مرحاضا لذوي الإحتياجات الخاصة

هاي تيك

ايرباص توفر مرحاضا لذوي الإحتياجات الخاصة